وزير الاقتصاد الأسبق: لا تحتاج الـ”1000″ ليرة الجديدة كل هذا اللغط والتكهنات

0
35

دمشق|

imagesرد وزير الاقتصاد الأسبق الدكتور نضال الشعار على التساؤلات والاستفسارات عن شكل العملة الجديدة من فئة الألف ليرة لاسيما وأن هذا التصميم تم عام 2013 حيث كان ما يزال على راس عمله.

وقال الشعار في تعليق نشره على صفحته  بالفيسبوك.. “مئات الرسائل على الخاص حول الألف ليرة الجديدة .. ومئات الأسئلة حول شكلها وتأثيرها”.

وأضاف نعم قمنا بالموافقة على الطباعة في روسيا الاتحادية من خلال لجنة المرسوم ١٢٦ والتي كنت أرأسها وكان الهدف تعزيز النقد المطبوع والذي كان لا يتجاوز ال ٦٥٠ مليار ليرة سورية وكان ذلك مقيداً لعملية النمو الاقتصادي في البلد وبالتالي كان لابد من زيادة الكتلة النقدية لاستيعاب النمو “المتوقع حينها” وتجنب الدخول في موضوع ازدياد قيمة معدل التبادل بين العملة السورية والعملات الأجنبية وتسبب الأذى في قيم التصدير و(لكن نفع بعض المتنفذين”.

وتابع “أما من حيث الشكل.. فسيادة الدولة عرفاً تقتضي وضع صورة رئيس الدولة على عملة البلد ولم يرفض أحد ذلك في حينها و لكن ذلك كان مفترضاً أن يكون على العملة التي من ترتيب أعلى من الألف و لكن تم الاتفاق على اصدار هذا الترتيب في وقت لاحق.

وقال “أما عن التأثير.. فذلك لايمكن إنكار تأثيره السلبي في المدى القريب ولكن إن تم استيعابه بزيادة الانتاجية فلن يكون له أي أثر.. ولكن.. ولكن ..

لم يكن أحد منا يتوقع أن تصل الأمور إلى ما وصلت إليه ..وفي المجمل ، لا يحتاج الأمر لكل هذا اللغط ولكل هذه التكهنات”.

وختم الوزير السابق بالقول “لقد عملنا لدى الدولة السورية وكانت قراراتنا “البعض منا” متماشية مع مصلحة الدولة السورية وشعبها.