وزير الإعلام: عودة الصحف الورقية المتوقفة قريبا.. 8 مليارات موازنة الإعلام في 2017

0
25

دمشق|

تابعت لجنة الموازنة والحسابات في مجلس الشعب أمس الموازنة الاستثمارية لوزارة الإعلام لعام 2017 البالغة 7 مليارات و988 مليون ليرة سورية.

من جانبه أكد وزير الإعلام محمد رامز ترجمان أن للوزارة خطة طموحة لرفع مستوى الأداء الإعلامي ليكون أداء وطنياً منتجاً وأكثر تفاعلية مع الشارع وأن يكون المواطن هو بوصلة عمله والبحث عن موارد ذاتية لدعم العمل الإعلامي. لافتا إلى أهمية التركيز على هموم المواطن وان يكون الإعلامي ناقلاً حقيقياً لقضايا الناس من أجل رفع مستوى إدراك المواطن.

مبيناً أن الإعلام هو واجهة العمل السياسي والاقتصادي والعسكري والمطلوب منه نقل ما يحدث بشفافية وصدق ليتمكن من تحقيق الرسالة الإعلامية المطلوبة. مشيراً إلى أن هناك إعادة هيكلة لوزارة الإعلام والتوصيف الوظيفي في مؤسساتها للوصول لمستوى خطاب إعلامي متميز.

وأشار إلى أن الوزارة تعمل على تنفيذ رؤية جديدة للارتقاء بمستوى الأداء الإعلامي بما يعزز ثقة المواطن بإعلامه، مؤكداً أنه ستتم إعادة إصدار صحف الفداء والعروبة والوحدة ورقياً إضافة لتحضير برنامج أسبوعي يختص بعمل أعضاء مجلس الشعب ولجانه قريبا وإعادة دراسة كل قرارات الدمج والفصل المتعلقة بالوسائل الإعلامية.

مشيراً إلى أنه وفي إطار الاهتمام بوسائل التواصل الاجتماعي سيتم إعداد ورشة عمل في الفترة المقبلة لتوحيد جبهة العمل الإعلامي مع صفحات التواصل الاجتماعي والتنسيق معهم.

بدوره بين مدير الوكالة العربية السورية للأنباء سانا أحمد ضوا أنه سيتم قريباً إطلاق المحطة الفضائية التفاعلية الخاصة بالوكالة على الإنترنت باللغات الإنكليزية والإسبانية والعربية بالاعتماد على كوادر وكفاءات الوكالة دون تحميلها أي نفقات تتعلق بعمليات التصميم وغيرها.

وأوضح مدير الهيئة العامة للإذاعة والتلفزيون عماد سارة أن وسائل الإعلام المحلية تبذل كل الجهود للحصول على الأخبار الآنية بعد التأكد من مصداقيتها. لافتاً إلى التنسيق مع الدول الصديقة لرفع الكفاءات الإعلامية وخاصة فيما يتعلق بالإخراج التلفزيوني من خلال برامج التأهيل والتدريب.

وأشارت مديرة المؤسسة العامة للإنتاج الإذاعي والتلفزيوني ديانا جبور إلى أن المؤسسة تعمل على التريث بشراء المعدات وإنتاج الأعمال الضخمة التي تستنزف موازنتها.

وأوضح مدير مؤسسة الوحدة للصحافة والنشر والتوزيع خالد مجر أن العمل جار بالتعاون مع الوزارة لإعادة الصحف الورقية في محافظات حمص وحماة واللاذقية التي كانت توزع سابقاً.

هذا وكان أعضاء مجلس الشعب قد أكدوا في مداخلاتهم أهمية دعم المراكز الإعلامية في المحافظات وتوسيع دائرة التأهيل والتدريب للكوادر الإعلامية وتشغيل خريجي كلية الإعلام وضرورة دراسة أي تشريع إعلامي قبل إصداره وتركيز مخصصات موازنة الدراما السورية على الإنتاج النوعي بما يحقق رسالة إعلامية مؤثرة وهادفة إضافة إلى تطوير الإعلام الإلكتروني وأرشفة الشرائط والوثائق وتأمين تجهيزات البث الإذاعي والتلفزيوني والمشاريع الجديدة للوزارة كمشروع البث التلفزيوني الرقمي وإنشاء محطة فضائية تفاعلية للوكالة العربية السورية للأنباء سانا.