وزير الإعلام: أردوغان يفكر بعقلية النازية ويخوض بتركيا حروبا ليست بمصلحتها

0
28

دمشق|

قال وزير الإعلام عمران الزعبي: أن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان يفكر بعقلية النازية ويتصرف وكأن تركيا وانجازات شعبها ملك شخصي له ما سيشكل خطرا كبيرا على الشعب التركي والمنطقة بشكل عام.

وفي مقابلة له مع مدير قناة “يول تي في” الألمانية الناطقة باللغة التركية فؤاد اتاش أكد الزعبي أن الجيش العربي السوري وقوات الدفاع الشعبي مستمرة في مواجهة الإرهاب منذ خمس سنوات وتحقق انتصارات كثيرة، معتبراً أن الصمود بحد ذاته انجاز وليس التقدم فحسب.

وحول الفيديو الذي نشرته صحيفة جمهورييت التركية تحديا لأردوغان وجهاز مخابراته والذى يظهر لحظة توقيف شاحنات الأسلحة التي أرسلها إلى إرهابيين في سورية رأى الزعبي أنها ليست الحادثة الوحيدة التي تثبت تورط اردوغان وحكومته بشكل شخصي ووظيفي حيث لدينا ادلة كثيرة عن تورطهم بتهريب الاسلحة وتدريب وتسهيل مرور ارهابيين الى سورية وشراء النفط منهم، مشيرا إلى أن هناك الكثير ممن اعتقل منهم واعترفوا بذلك للحكومة السورية، مضيفا إن سورية قدمت الكثير من الادلة التي تثبت تورط اردوغان بدعم التنظيمات الإرهابية الى مجلس الامن الدولي لكن لا أحد يريد ادانة تركيا من الغرب حتى الآن.

وقال الزعبي: نراقب باهتمام مواقف الشعب التركي بجميع اطيافه تجاه سورية ونقدره وتربطنا معه علاقات تاريخية واجتماعية عميقة ونؤكد ان مجزرة اشتبرق التي ادانها الشعب التركي وغيرها ليست اولى المجازر في جسر الشغور التي ترتكب بتورط من أردوغان وحكومته.

وأشار إلى أن اردوغان يخوض بجنود ووحدة تركيا حروبا ليست بمصلحتها وستشكل خطرا عليها وان بلاده لن تكون بخير طالما بقي اردوغان يقودها بهذه العجرفة.

وأكد وزير الإعلام أن خروج بعض وحدات الجيش العربي السوري من بعض المناطق يعود لأسباب انسانية وعسكرية وليس تراجعا امام التنظيمات الإرهابية، معتبراً أن محاولة توظيف هذه الاحداث تثبت فشل وعجز القوى المتآمرة على سورية.

وبشأن الحل السياسي للأزمة بين الزعبي أن القيادة والحكومة السورية كانت منذ اللحظة الأولى مع المصالحة والحوار الوطني لكن الأمر لا ينسجم مع منطق الإرهابيين الذين لا يفهمون إلا لغة العنف.