وزيران ومحافظ في جولة تفقدية للمدينة الصناعية بعدرا

0
155

 

دمشق- خالد طلال

تفقد وزيرا الزراعة المهندس أحمد القادري و الصناعة المهندس أحمد الحمو ومحافظ ريف دمشق المهندس علاء منير إبراهيم ، عملية تصنيع عبوات المنتجات الزراعية المعدة للتصدير بمدينة عدرا الصناعية وعدد من المنشآت الصناعية المرتبطة بالقطاع الزراعي .

وأكد القادري أن أحد أهم أولويات الحكومة هو الاهتمام بالقطاعين الزراعي والصناعي على حد سواء وتحقيق التكامل بينهما وتقديم كل أشكال الدعم لتنشيط القطاعين كونهما يوزيرانمثلان الأداة الرئيسية للنهوض بالاقتصاد الوطني ، منوهاً أن هذه الزيارة تأتي ضمن توجيهات رئيس مجلس الوزراء للإطلاع على الواقع الصناعي والوقوف على الصعوبات التي تعترض الصناعيين ومناقشتها مع المعنيين في المدينة الصناعية بهدف تذليلها .

وبين القادري أن هذه المدينة الصناعية تحتوي على حوالي 120 منشأة صناعية زراعية ، وهي منشآت مهمة لدعم القطاع الزراعي ، والحكومة تسعى لتشجيع هذه الصناعة ودعمها كون بلدنا بلد زراعي ، وذلك لتحقيق أهداف تصديرية وخاصة الصناعات المتعلقة بتعبئة وتغليف المنتجات الزراعية المعدة للتصدير لإنتاج عبوات بجودة عالية لتصل منتجاتنا إلى الدول المستهدفة بكامل جودتها .

وأوضح وزير الصناعة أن معظم الشركات في المدينة تعمل بكامل طاقتها ، مبدياً إعجابه بإصرار الصناعيين على الإنتاج وتسويق المنتجات مما يبرهن أن الصناعة السورية ما زالت مستمرة برغم الصعوبات التي تواجهها ، قائلاً : نحن هنا للوقوف على هذه الصعوبات وحلها ، داعياً بقية الصناعيين لإعادة تشغيل منشآتهم حيث أن هناك استعداد حكومي للتواصل معهم وتقديم كل الدعم لهم .

ومن جانبه أشار محافظ ريف دمشق إلى أن زيارة وزيري الزراعة والصناعة إلى المدينة الصناعية تعبر عن تكامل القطاعين وتعاونهما لإنتاج صناعة زراعية متطورة ترتقي إلى مستوى التصدير ، مبيناً أن المحافظة تسعى لتأمين كامل الخدمات للمدينة بهدف تشجيع الاستثمار فيها .

وقال المدير التنفيذي لشركة تكنوباك لصناعة كرتون التغليف وطباعته أن زيارة وزيري الصناعة والزراعة والمحافظ للمدينة الصناعة تعبر عن الاهتمام الحقيقي للحكومة في دعم الصناعة المحلية ، وتساهم في تشجيع الكثير من الصناعيين على إعادة تشغيل منشآتهم ، مقدماً لمحة عن منتجات الشركة وآلية عملها وطاقتها الإنتاجية .

كما حضر الوزيران اجتماع مجلس إدارة المدينة الصناعية واستمعا إلى هموم الصناعيين وأصحاب المنشآت وناقشوا معهم الصعوبات التي تعترض عمل منشآتهم واحتياجاتهم من الخدمات للاستمرار بالعمل .