وزيران شغلا الفيس ومواقع التواصل يشاركان الطلاب في زراعة 30 دونم بالقمح في قطنا بريف دمشق

0
54

دمشق – هالة إبراهيم/

إيماناً بأهمية محصول القمح وبهدف زراعة كل المساحات الممكنة ضمن الخطة التي أطلقتها وزارة الزراعة للتوسع بزراعة القمح، ولتعريف الطلاب بقيمة هذا المنتج الاستراتيجي وإشراكهم في زراعته، قامت وزارتا الزراعة والتربية بزراعة 30 دونم بمحصول القمح القاسي البعل في أرض معهد التعليم الريفي بقطنا موقع كفر قوق، بحضور وزيري الزراعة المهندس محمد حسان قطنا والتربية الدكتور دارم طباع.

وزير الزراعة أكد أن هذه الحملة مهمة لزراعة كل قطعة ارض قابلة للزراعة في القطاعين الخاص والعام، منوهاً إلى أهمية هذه المبادرة من وزارة التربية بزراعة هذه المساحة التابعة لها، مشيراً إلى أن إشراك الطلاب والأطفال بهكذا فعاليات لترسيخ ثقافة وقيمة الأرض والزراعة وأهمية القمح كمحصول استراتيجي يحقق الأمن الغذائي والوطني ونشر هذه التوعية بين الطلاب، لتكون نواة فكرية لهم.

وبين الوزير أن وزارة الزراعة قدمت البذار والسماد وتعليم الأطفال على طريقة زراعة القمح، لافتاً إلى التكامل بين القطاعات التربوية الاجتماعية والزراعية للاستمرار بالعطاء.

وأشار وزير التربية إلى أن هذه رسالة للأبناء التلاميذ والطلاب في سورية لزراعة القمح في أي بقعة أرض تتوافر لديهم  سواء أكانت في حديقة منزلهم أم بجانب سكنهم، وهي بادرة مهمة جداً، لافتاً إلى أن دور وزارة التربية رديفاً لوزارة الزراعة في الحملة، ومؤكداًعلى أهمية القمح لتأمين مستلزمات العيش.

وأكد مدير زراعة ريف دمشق المهندس عرفان زيادة على أهمية هذه الحملة التي تنفذ اليوم بهدف تعليم الطلاب المشاركة في زراعة القمح, لافتاً إلى أنه تم تجهيز 30 دونم لزراعتها بالقمح القاسي البعل صنف شام 3، حيث تم تقديم البذار اللازمة للزراعة.

والتقى وزير الزراعة  مع رؤساء الجمعيات الفلاحية في المنطقة وأكد على دورهم كشريك لمديرية الزراعة في التشجيع على زراعة القمح ومساعدة الفلاحين في تأمين مستلزماتهم، وتنفيذ الخطة الزراعية، لأنهم يمثلون حلقة الوصل بين الفلاح والدولة، واستمع إلى مطالبهم التي تمحورت حول مستلزمات الإنتاج والأعلاف وغيرها.