وزراء “ائتلاف الدوحة” ينعمون بأموال المساعدات

0
28

الدوحة/

تناقل ناشطون صورة لقرار صادر عن “رئيس حكومة الائتلاف المؤقتة ” في المنفى أحمد الطعمة،  بصرف تعويض يقدر بنحو 15 ألف دولار لكل “وزير” ينهي خدمته، في “الحكومة” التي تعمل من تركيا، ولا تتمتع بأي اعتراف دولي، أو إقليمي.

وجاء في القرار الذي أصدره “الطعمة” مطلع العام الجاري أمراً بصرف مبلغ 2500 دولار عن كل شهر، ولمدة ستة اشهر لكل “وزير” ينهي خدمته في “الحكومة المؤقتة”، التي تعيش على أموال المساعدات، في وقت تشهد فيه بعض “القطاعات” التي تحاول “حكومة” الائتلاف  إدارتها في المناطق الخارجة عن سيطرة الحكومة السورية اعتصامات وإضرابات بسبب عدم صرف الرواتب، آخرها اعتصام عاملين في “الدفاع المدني” بحلب.

وتقدر بعض المصادر الخليجية كتلة الرواتب والأجور في حكومة “الائتلاف” المعارضة المؤقتة بنحو مليون دولار شهرياً، بينما تزيد نفقات الائتلاف عن 200 ألف دولار شهرياً منها 85 ألف دولار رواتب هيئة رئاسة “الائتلاف” وأعضاء الهيئة السياسية، حيث يتقاضى أعضاء “الهيئة السياسية” الـ24 راتباً مقداره ثلاثة آلاف دولار شهرياً لكل منهم، بحسب مواقع معارضة.

وبحسب موقع “الخليج أون لاين”، قام وفدان من “الائتلاف” المعارض في الفترة السابقة، بزيارتين منفصلتين غير معلنتين إلى السعودية وقطر بغية الحصول على دعم مالي، وصرح الوفدان أن حكومة “الائتلاف” تحتاج للدعم المادي.

ويتهم عاملون في المنظمات التي تتبع لـ “حكومة الائتلاف” المعارضة، “حكومة” المنفى ورئيسها ووزراءها بسرقة التمويل الذي يُفترض أن يغطي رواتب أعضاء المنظمات في الداخل، بينما تتحدث تقارير إعلامية عن حياة الرفاهية التي يعيشها وزراء “الائتلاف” في الفنادق الفاخرة، وعن الرواتب الخيالية التي يتقاضاها أفرادها.

وبحسب موقع “الائتلاف” المعارض على الانترنت، أعلن رئيس حكومة الائتلاف المؤقتة أحمد طعمة مؤخراً، عن منحة أمريكية مالية قدمتها الولايات المتحدة الأمريكية لحكومة “الائتلاف” قيمتها 6 مليون دولار، يرى فيها عاملون في “المنظمات التابعة للائتلاف” بأنها فرصة جديدة للسرقة التي يمارسها “الائتلاف” منذ تأسيسه في فنادق تركيا.