وزارة المصالحة الوطنية: عودة أكثر من 1500 عائلة إلى الحسينية بريف دمشق

0
51

دمشق|

أكدت وزارة الدولة لشؤون المصالحة الوطنية أن أعداد الأسر التي عادت إلى منطقة الحسينية “فاقت التوقعات” في أسبوعها الأول وكانت “هادئة ومنظمة وبعيدة عن أي تعقيدات أو عراقيل” حيث سجلت عودة أكثر من 1500 عائلة من أهالي الشهداء والعسكريين بمعدل وسطي 5 أفراد لكل عائلة.

وذكرت الوزارة في بيان لها أن المرحلة الثانية ستبدأ خلال الأيام القليلة القادمة وتضم إدخال الموظفين وعائلاتهم مبينة أن إعادة تأهيل البنى التحتية في المنطقة تجاوزت 50 بالمئة بالنسبة للكهرباء و90 بالمئة بالنسبة للمياه وشبكة الصرف الصحي وان المواصلات تشهد حركة متزايدة والعمل جار لتأمين كل مقومات الحياة الطبيعية فيها.

وأشار بيان الوزارة إلى أن العمل جار في عدد من مناطق دمشق وحمص وحماة وأريافها لإنجاز المصالحات وسيتم الإعلان عنها عندما تتهيأ الظروف لافتة إلى أن “أصوات المواطنين في معظم المحافظات تتعالى للمطالبة بمكافحة الإرهاب وإنجاز المصالحات المحلية وتسريع وتيرة التسويات حتى في الأماكن التي يوجد فيها الإرهابيون.

وختمت الوزارة بيانها بشكر بواسل الجيش العربي السوري الذين شكلت تضحياتهم في مكافحة الإرهاب ودماء شهدائهم النواة الأولى لجسر العبور والعودة إلى منطقة الحسينية وللمؤسسات الحكومية التي قدمت أقصى إمكانياتها لتسهيل عودة المواطنين.

وكانت مئات العائلات بدأت في 16 آب الجاري عودتها إلى منازلها في منطقة الحسينية بريف دمشق الجنوبي بعد تهجير قسري دام لأكثر من ثلاث سنوات بسبب اعتداءات التنظيمات الإرهابية التكفيرية على البلدة قبل أن يعيد لها الجيش العربي السوري الأمن والاستقرار.