وزارة الزراعة وهيئة الاستثمار السورية تبحثان آليات التعاون لخلق بيئة استثمارية زراعية

0
72

دمشق – خالد طلال|

أكد وزير الزراعة المهندس أحمد القادري على أهمية  دور هيئة الاستثمار السورية في المرحلة القادمة لخلق بيئة استثمارية مناسبة تساعد في جذب المستثمرين وتنشيط الاستثمار في سورية بما يدعم الاقتصاد الوطني ويحرك عجلة الإنتاج في كافة المجالات ، وذلك خلال الاجتماع الذي عقد اليوم في مبنى الوزارة مع مدير عام هيئة الاستثمار السورية الدكتورة إيناس الأموي ، منوهاً إلى ضرورة خلق أفكار جديدة واعتماد آليات تطبيقية قابلة للتنفيذ لأننا في المرحلة القادمة نحتاج لمستثمرين جديين منفذين .

وأوضح القادري أن وزارة الزراعة مستعدة بكل إمكانياتها للتعاون مع الهيئة لتحقيق أهدافها بما يخدم العملية الاستثمارية وينجح المشاريع الزراعية و الصناعية الزراعية ، مبيناً أن تهيئة الأرضية وتبسيط الإجراءات وخلق المناخ الملائم هما عماد نجاح العملية الاستثمارية ، داعياً إلى وضع أضابير مدروسة ومتكاملة للمشاريع المقترحة قبل طرحها على المستثمرين الأمر الذي سيوفر الجهد والوقت ويكون محفزاً وجاذباً للمستثمر .

وأضاف القادري : نحن نتطلع أن يكون عندنا استثمارات منفذة على أرض الواقع في المرحلة القريبة  القادمة ، وهذا يتطلب تجهيز البنى التحتية الخاصة بذلك وتقديم كافة التسهيلات اللازمة للمستثمرين ، مع أهمية التشبيك بين الهيئة و المدن الصناعية بحيث يتم تجهيز أراضي ضمنها  تقدم للمستثمرين مخدمة من كافة النواحي ، وهذا الأمر أيضاً يساعد على تجميع المنشآت ويحميها من التشتت ويخفف من المعوقات التي تعترض العملية الاستثمارية .

وبينت الأموي أن الهدف من زيارة وزارة الزراعة هو التعريف بعمل الهيئة ودورها في المرحلة القادمة وطرح الرؤية الجديدة لها وسبل التعاون بينها وبين وزارة الزراعة للوصول إلى آليات تنفيذية لتطوير العملية الاستثمارية وخلق فرص جديدة حقيقية .

وقدمت الأموي عرضاً مفصلاً عن الخارطة الاستثمارية ، وإحصائيات واقع الاستثمار بين عامي 2007 و 2016 بما فيها المشاريع الزراعية ، مشيرة إلى أن الهيئة تعمل على تبسيط الإجراءات للوصول إلى كل المستثمرين عن طريق التحول نحو الخدمات الالكترونية بشكل كامل ، قائلة كنا السباقين لإطلاق تطبيق عبر الجوال يتيح للمستثمر الاطلاع على الخدمات والتسهيلات في كل وقت .

ودعت الأموي إلى تشكيل فريق عمل مشترك بين الهيئة والوزارة لدراسة المشاريع الخاصة بالقطاع الزراعي ووضع الأولويات وتحديد المناطق المناسبة لتنفيذها .