وزارة التنمية الإدارية تروج للمشروع الوطني للإصلاح الإداري في معرض دمشق الدولي

0
14

دمشق: يشكل معرض دمشق الدولي بدورته الحالية هذا العام مؤشر مهم على بدء التعافي الاقتصادي وعودة الأنشطة الاجتماعية والثقافية والفنية إلى الجغرافية السورية بعد الانجازات المتلاحقة التي يحققها الجيش العربي السوري وعودة الأمن والاستقرار إلى العديد من المناطق.. كما يشكل انطلاق المعرض فرصة للكثير من الوزارات والجهات العامة والفعاليات الاقتصادية والاجتماعية لعرض منتجاتها الاقتصادية والفكرية وتسويقها والتعريف بها..
من هنا تأتي مشاركة وزارة التنمية الإدارية التي ستكون حاضرة بجناح خاص وكبير تبلغ مساحته 100 م2 ، حيث ستكون المشاركة من خلال عدة أقسام هي عبارة عن كشف لآليات عمل الوزارة. جناح الوزارة في المعرض سيعمل على نشر ثقافة المشروع الوطني للإصلاح الإداري والآليات التي تضمنها المشروع، من خلال عرض البنية الالكترونية للمشروع وتطبيقاته وواجهاته، وذلك بشكل عملي عبر شاشات عرض تبين آلية عمله وكيفية استخدامه، كذلك ستخصص الوزارة قسم خاص بمنبر صلة وصل الذي يوضح الآلية التي سيتعامل معها المواطن والموظف مع هذا المنبر وهو النافذة الإلكترونية للمشروع الوطني للإصلاح الإداري الذي أطلقه السيد الرئيس في حزيران من العام الماضي، حيث سيتم عرض خدمات المنبر واستضافة الزوار على النشاطات الخاصة به وتعريفه بكيفية  الدخول للمنبر وكيف يسجل فيه وكيف يستطيع أن يسجل شكواه بالاشارة إلى حالات الخلل والفساد الاداري التي قد تعرض لها من خلال نافذة (سوا لمكافحة الفساد) بالاضافة الى نافذة(رضى المواطن) ومساعدته على الدخول إلى المنبر.
كذلك سيستضيف جناح الوزارة أيضاً قسم حواري يتضمن لقاء يومي مع شخصيات عامة سياسية برلمانية فكرية رياضية للحديث عن المشروع الوطني للإصلاح الإداري” أهميته – أين وصل – معوقاته، كذلك سيتم فتح باب الحوار والنقاش المباشر مع المواطن للاستفسار عن كافة القضايا المتعلقة بالمشروع الوطني للاصلاح الاداري والتعريف بدوره وأهميته في صنع القرار المؤسساتي وهذا ماأراده السيد الرئيس.
الوزارة كذلك ستشارك في قسم حول نشاطات وبرامج الوزارة، وسيتم فيه عرض أفلام وثائقية عن برامج وزارة التنمية الإدارية التي قامت بها، إحصائيات بالجهات العامة التي تم اعتماد خططها عام 2018، كذلك التعريف ببرامج الجدارة القيادية – البرنامج الخاص بمعاوني الوزراء – برنامج المهارات القيادية للمديرين العامين- الحواضن الشبابية – التعاون بين وزارة التنمية الإدارية ووزارة الخارجية والمغتربين…