وزارة البيئة السورية تبذل جهودا لمكافحة التصحر ومشاكل التربة

0
111

 

دمشق -هالة ابراهيم

أكدت وزيرة الدولة لشؤون البيئة في حكومة تسيير الأعمال الدكتورة نظيرة سركيس أن الوزارة تبذل جهود لحماية البيئة ومكافحة التصحر وحماية التربة من التدهور ووضع سياسة متكاملة للمراقبة وتخفيف آثار الجفاف.

وصرحت الوزيرة  في احتفال “معاً لنشرك الناس في حماية الأرض واستصلاحها” والذي أقيم بمناسبة اليوم العالمي لمكافحة التصحر” إن سورية تعتبر بلدا ذا مناخ جاف وشبه جاف حيث كانت البادية السورية في السابق من أفضل بوادي المنطقة بمراعيها المتنوعة وحيواناتها وطيورها لكن ونتيجة تعرضها لأشكال التصحر المختلفة وبدرجات متفاوتة تدهورت مراعيها وتراجع التنوع الحيوي فيها وازدادت مشاكل الانجراف الريحي والرمال المتحركة وتفاقمت ظاهرة العواصف الغبارية”.

واشارت  سركيس إلى العمل على تنفيذ مشاريع دليلية في مجال تحييد تدهور الأراضي ومكافحة التصحر وتشكيل لجنة وطنية لمكافحة التصحر تضم الجهات والمنظمات المعنية وإعداد تقارير وطنية دورية عن حالة التصحر في سورية بالتعاون مع الجهات المعنية إضافة إلى تنفيذ مشاريع تساهم في الحد من الانجرافات الريحية والمائية.

ويعتبر السابع عشر من حزيران من كل عام يوما عالميا لمكافحة التصحر والجفاف خصصته الأمم المتحدة بهدف زيادة الوعي العام بقضيتي التصحر والجفاف