وزارة الاقتصاد: دعم قروض صناعة البطاريات والعصائر وإكثار بذار الخضار

0
26

أعلنت وزارة الاقتصاد والتجارة الخارجية عن تشميل 3 برامج جديدة في برنامج دعم أسعار فائدة القروض، ليصبح العدد الإجمالي للبرامج التي يتم دعم أسعار فوائد القروض المسحوبة لإقامتها 28 برنامجاً في المجالين الصناعي والزراعي.

وشمل البرامج الأول دعم قروض إقامة معامل لصناعة تدوير البطاريات وتجهيزها بالآلات والمعدات اللازمة، والثاني إقامة مشاريع لإنتاج عصائر ومكثفات طبيعية، أما الثالث إقامة محطات إكثار بذار الخضروات، بحسب بيان الوزارة.

وتدعم الحكومة 7% من سعر فائدة القرض المأخود بهدف إنتاج إحدى الصناعات المشملة ببرنامج دعم أسعار الفائدة، فيما يسدد المستثمر ما تبقى من فائدة القرض، ويوجد اتفاق مع 20 مصرفاً في القطاعين العام والخاص لدعم أسعار الفائدة.

وخصصت الحكومة سابقاً 40 مليار ليرة من ميزانية 2019، بهدف تحفيز ودعم القطاع الخاص، بما فيها المشروعات الصغيرة والمتوسطة، مقسمة بين 20 مليار ليرة لدعم سعر فائدة قروض المشروعات، و20 مليار ليرة لدعم الإنتاج.

وحسب كلام “وزارة الاقتصاد والتجارة الخارجية” مؤخراً، فإن برنامج دعم أسعار الفائدة لم يكن بالمستوى المطلوب، بسبب عزوف التجار والصناعيين عن التقدم إليه، وعليه تم تمديد العمل به حتى نهاية 2020.

وخلال 2019 لم تتجاوز قيمة الدعم المقدم من البرنامج 135 مليون ليرة سورية، استفاد منها أصحاب 5 قروض فقط، وكان من أبرز أسباب العزوف عن البرنامج، طول فترة صدور موافقة المصرف على القرض.

وتعمل الحكومة حالياً على مشروع “إحلال بدائل المستوردات”، والذي يقوم على جرد المستوردات ذات الأرقام الكبيرة، وتحديد ما يمكن تصنيعه محلياً منها، والاستغناء عن الاستيراد لتوفير القطع الأجنبي وتشجيع الصناعات المحلية.

وجرى اعتماد 67 مادة ضمن برنامج إحلال المستوردات، تشكل نحو 80% من قيمة مستوردات القطاع الخاص، والتي قاربت 2.5 مليار يورو في 2018، استناداً لكلام وزير الاقتصاد والتجارة الخارجية سامر الخليل في شباط 2020.