وجهاء إدلب يسعون لتسليم مناطقهم للجيش.. خيار الباصات الخضراء “انتهى”

0
30

إدلب: كشفت مصادر أهلية أن وجهاء من عدة مناطق في محافظة إدلب بادروا للتواصل مع مركز المصالحة الروسي، لتسليم مناطقهم وترتيب التسويات مع الدولة السورية فور توافر الإمكانية عند اقتراب وحدات الجيش.
وبينت المصادر أن المعلومات من إدلب تنبأ ببركان شعبي ضد المسلحين، واستقبال حافل للجيش عندما يطرق أبواب المحافظة. ورغم سيطرة جبهة النصرة في العام 2015 على محافظة إدلب بالكامل، إلا أن الدولة السورية واجهزتها مازالت تحتفظ بنفوذ داخل هذه المناطق، ونسبة تأييد، تنتظر لحظة وصول الجيش السوري إلى المحافظة لاعلان ولائها.
وتحاول الفصائل العسكرية الاحتماء باتفاقية خفض التصعيد الذي يشمل ادلب وريفها باتفاق بين الدول الضامنة “روسيا ايران وتركيا” الا ان روسيا اعلنت مرارا ان الاتفاق لا يشمل الفصائل الإرهابية داخل مناطق خفض التصعيد وخارجها والمقصود جبهة النصرة التي تحولت لهيئة تحرير الشام والمصنفه كتنظيم إرهابي، وهذا الاستثناء سيكون بوابة للتدخل العسكري في محافظة إدلب.
تعليق: في معركة إدلب المرتقبة لن يكون هناك خيار الحافلات الخضراء، فلم يعد ثمة مكان يرحل إليه المقاتلون، لذلك سيقاتل الجميع في معركة النهاية.