واشنطن تعلن تخفيض ضرباتها الجوية ضد تنظيم “جبهة النصرة”

0
61

واشنطن|

أعلنت واشنطن أنها خفّضت بالفعل ضرباتها على مسلحي جبهة “فتح الشام” الإرهابية هذا العام بسبب قرب مقاتليها من المدنيين.

وقال المتحدث باسم الخارجية الأمريكية مارك تونر، امس الجمعة 30 ايلول/سبتمبر، “نحن ضربنا “جبهة النصرة” منذ البداية في عامي 2014 و2015، ولكن منذ أن بدأوا يتسللون إلى الأحياء المأهولة، بتنا نسعى إلى التقليل من إمكانية سقوط ضحايا بين المدنيين نتيجة القصف الجوي”.

وأشار تونر إلى أن المركز التنفيذي المشترك الذي نصّت الاتفاقات الروسية الأمريكية الأخيرة على إنشائه، يتيح إمكانية تصفية قادة هذا التنظيم.

وفي وقت سابق من يوم امس الجمعة قال وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف في لقاء لقناة “بي بي سي ورلد” أن الولايات المتحدة لم توجه ضربات لتنظيم “فتح الشام” (النصرة سابقاً) في سوريا مطلقا، وقال “منذ بداية عمليتهم في سوريا كان الأمريكيون يوجهون على مضض ضربات لـ “داعش”، ولم يتغير سلوكهم إلا بعد بدء عمليتنا، أما بشأن “فتح الشام” التي فكت ارتباطها عن النصرة مؤخراً، فالأمريكيون لم يوجهوا لها مطلقا أي ضربات في أي مكان بسوريا”.