واشنطن تصنف “جند الأقصى” في سوريا تنظيما إرهابيا عالميا

0
45

واشنطن|

أعلنت الولايات المتحدة الأمريكي عن تصنيف جند الأقصى، إحدى الفصائل المقاتلة في شمالي سوريا، «تنظيماً إرهابياً عالمياً»، في خطوة لتجميد أية أصول قد تكون عائدة للتنظيم في الولايات المتحدة، إضافة لمنع المواطنين الأمريكيين من التعامل معها.

وقالت الخارجية الأمريكية في بيان لها إنه «يتعين فرض عقوبات على أشخاص وقيادات منتمية للتنظيم، ومصادرة ممتلكاتهم في الولايات المتحدة، كما يحظر على المواطنين الأمريكيين أي نوع من التعامل مع هذا التنظيم أو الانخراط فيه».

أشار البيان إلى أن الجماعة «كانت جزءً من جبهة النصرة التي كانت تتبع تنظيم القاعدة، والتي تعتبرها واشنطن أيضاً تنظيماً إرهابياً، مضيفاً «لكنها رغم الانقسام لا تزال متحالفة بشكل صريح مع جبهة النصرة، التي غيرت اسمها لجبهة فتح الشام»، واستشهد البيان بتفجيرين انتحاريين نفذهما جند الأقصى في آذار 2015 و‹مذبحة› في قرية في شباط 2014 مما أسفر عن مقتل 40 شخص.

جند الأقصى فصيل مقاتل تأسس عام 2012، على يد أبو عبد العزيز القطري، الذي قتل في ظروف غامضة عام 2014، وكان يتبع جبهة النصرة وانشقت المجموعة لاحقاً بعد خلافات مع النصرة حول عدة نقاط أهمها عداء الجبهة لتنظيم ‹داعش›، وينشط حالياً في ريف إدلب.

شارك جند الأقصى مع عدد من فصائل المسلحة السورية في معارك بريف حماة الشمالي أواخر آب الفائت، وتمكن من السيطرة على عدة مناطق سيطرة الجيش السوري.