هيومان رايتس ووتش تؤكد انتهاك المعارضة السورية انتهاك قوانين الحرب

0
19

لاهاي|

قالت منظمة هيومن رايتس ووتش المعنية بحقوق الإنسان في تقرير جديد لها إن “الجماعات المسلحة” في سوريا قامت بارتكاب اعتداءات أدت إلى مقتل العديد من المدنيين وشوهت الكثيرين خلال الحرب الدائرة في البلاد.

ولفت التقرير إلى أن “هذه الجماعات المسلحة لديها قناعة بأنها تستطيع تبرير أعمال العنف التي ترتكبها بحق المدنيين”.

وتناول هذا التقرير الانتهاكات التي ارتكبتها المجموعات المسلحة المعارضة للحكومة السورية في الفترة الممتدة من كانون الثاني 2012 إلى نيسان 2014، ويتطرق بدقة إلى الهجمات العشوائية بالسيارات المفخخة وقذائف الهاون والصواريخ غير الموجهة في الأماكن المكتظة بالسكان الخاضعة لسيطرة الحكومة، وهو ما تسبب في مقتل مئات المدنيين في دمشق وحمص وسط سوريا.

واعتمد التقرير على إفادات الضحايا والشهود، وتحقيقات ميدانية، ومقاطع فيديو متوفرة للجميع، وأبحاث أخرى، وهو يُغطي الهجمات التي وقعت وسط دمشق، في محافظة ريف دمشق، والهجمات التي جدّت في أحياء الزهراء وعكرمة والنزهة وباب السباع في مدينة حمص، وقرية الثابتية القريبة منها.

ووثق التقرير 17 تفجيرا باستخدام السيارات المفخخة والعبوات الناسفة في مدينة حمص.

ودعت المنظمة مجلس الأمن الدولي إلى إحالة الملف السوري إلى المحكمة الجنائية الدولية، وفرض حظر على الأسلحة للقوات المتورطة في ارتكاب انتهاكات واسعة وممنهجة إلى أن تكف عن هذه الممارسات، وأن تتم محاسبة المتورطين.