هيلاري كلينتون تستعطف الناخبين: والدتي عملت خادمة منزلية

0
48

واشنطن|

دشنت المرشحة الاميركية هيلاري كلينتون في نيويورك حملتها الانتخابية وكشفت عن اجندتها التقدمية ودعت الى خفض الضرائب لابناء الطبقة المتوسطة والى توفير تعليم مرحلة ما قبل المدرسة للجميع.

وفي اول مهرجان انتخابي لها بعد شهرين على اعلان ترشحها للانتخابات الرئاسية الاميركية، بدت هيلاري كلينتون (67 عاما) التي كانت ترتدي سترة وبنطالا باللون الازرق الفاتح، واثقة من نفسها ومرتاحة.

وشرحت هيلاري بنود اجندتها الخاصة بتكافؤ الفرص والحقوق المدنية لجميع الاميركيين، ورؤيتها لاميركا تقود العالم. والقت هيلاري كلمتها امام عدة الاف من انصارها في نيويورك، التي مثلتها سابقا في مجلس الشيوخ، وسلطت الضوء على خدمتها في الحكومة لاربعة عقود مؤكدة انها اكثر المرشحين كفاءة وقدرة على قيادة البلاد.

وفي ختام كلمتها انضم اليها على المنصة زوجها الرئيس السابق بيل كلينتون وابنتها تشيلسي وحفيدها مارك ميزفينسكي، حيث عانقوا بعضهم البعض وامسكوا بايدي بعضهم ولوحوا للانصار الذين حملوا الاعلام في روزفلت ايلاند.

وفي خطابها الذي اتسم بالطابع الشخصي، تطرقت هيلاري كلينتون الى حياة والدتها الصعبة حيث اضطرت الى العمل خادمة وهي في الـ14 من العمر، وقالت للناخبين انها تفهم بشكل مباشر مشاكلهم. وقالت كلينتون “علمتني والدتي ان كل شخص يحتاج الى فرصة والى بطل”.