هيثم مناع: بعض أعضاء وفد الرياض “مجرمو حرب” والوفد ورقة بيد دول اقليمية

0
44

بيروت|

أكد المعارض السوري هيثم مناع ان بعض الدول الإقليمية تريد استعمال المعارضة السورية كورقة ، لافتاً الى ان البعض في مجموعة الرياض يعتبر الديمقراطية شركاً وكفراً.وقال مناع في حديث لقناة الميادين في مسائية امس “اننا  لن نجلس مع مجموعات ارتكبت جرائم حرب وأعمالاً قذرة بحق الشعب السوري”، مشيراً الى ان مجموعة الرياض خاضعة لبعض الدول وتم حذف بعض الأسماء من المعارضين برغبة قوى إقليمية، كاشفأً ان هناك بعض الأسماء في وفد الرياض مجرمي حرب.

واعتبر مناع في حديثه مع الميادين إن “جبهة النصرة والجماعات المسلحة التي تشبهها تتراجع على الأرض، بينما الجيش السوري يتقدم وقوات سوريا الديمقراطية تتقدم”.

كما أوضح مناع إن “هناك ثلاث مرجعيات بالنسبة لوفود المعارضة حسب القرار الدولي هي موسكو والقاهرة والرياض وليس الرياض وحدها”.

 وقبل يوم على تصريحات مناع وجّه رئيس تيار بناء الدولة السوري، لؤي حسين، رسالة إلى الهيئة العليا للمفاوضات المنبثقة عن مؤتمر الرياض طالب فيها بترميم الهيئة حتى تصبح ناطقة باسم جميع السوريين.

واعتبر لؤي حسين أن «الهيئة بتركيبتها الحالية لا يمكن أن تحقق أي تقدم»، وأضاف «قلت منذ البداية إن هذه الهيئة ستخسر في مواجهة النظام وستدّعي حينذاك أن السبب هو دعم روسيا وإيران”.

وقال لؤي حسين في رسالته «قلت أيضاً ليس دور الهيئة شتم الدول، خاصة الدول الراعية لمسار العملية السياسية، ولكنكم ترون أن إطلاق المواقف أهم من صناعة الحدث». متابعاً «قلت إن على هذه الهيئة أن ترتقي لتنطق باسم جميع السوريين، وأن تنهض لقيادة البلاد، لكنكم قزمتموها لتنطق فقط باسم بضعة آلاف من مقاتلي الفصائل على اعتبار أنهم الثورة”.

كما أضاف حسين «يجب أن يفهم العاقلون منكم أنه من دون ترميم هيئتكم كما اقترحت عليكم، فستبقى الغلبة للهتّافين على السياسيين. وها قد بدأت خسائركم تظهر قبل دخولكم الحلبة، أقول هذا لأني ما زلت أرى هيئتكم هي الأقدر على حماية حقوق السوريين إن أحسنتم العمل، وأنا حريص على ذلك».