هيئة تنمية الصادرات ومؤسسة تمويل تتفقان على تعزيز التعاون

0
56

دمشق- ريم العبدو

انطلاقاً من أهمية تدعيم بنية الاقتصاد الوطني وتعزيز صموده في مواجهة الحرب الكونية التي تتعرض لها سورية , وإيماناً بدور المشروعات الصغيرة والمتوسطة في دفع العملية الإنتاجية ويحقق التعافي في الاقتصاد الوطني .

تم برعاية وتوجيه الدكتور أديب ميالة وزير الاقتصاد والتجارة الخارجية عقد اجتماع تنسيقي بين هيئة دعم وتنمية الإنتاج المحلي وترويج الصادرات وهيئة المشروعات الصغيرة والمتوسطة ومؤسسة تمويل الأولى لدراسة تفعيل وتدعيم مختلف أوجه التعاون مع الدول والجهات الصديقة الداعمة لسورية .

في تمويل قطاع المشاريع المتوسطة والصغيرة باعتباره حجر الزاوية في انطلاقة قطاع إنتاجي حيوي للاقتصاد الوطني , يسهم بشكل مباشر في تدوير العملية الإنتاجية بما ينعكس إيجاباً على تأمين مستلزمات المواطن من جهة ويحقق فوائد اقتصادية من تصدير منتجات ذات جودة عالية لطالما تميز بها القطاع المذكور من جهة أخرى.

وقد أكدت مصادر مطلعة على قيام المجتمعين ببحث ودراسة واقع المساهمات السابقة للعديد من الجهات وإمكانية الاستفادة منها لاسيما في ضوء التجربة المالية لشبكة الأغا خان للتنمية في ظل تقديم 50 مليون دولار أمريكي منذ بداية الأزمة في سورية لتخفيف ماأمكن من معاناة المواطنين في ظل ظروف الحرب الظالمة وتعهدها بزيادة المبلغ المذكور إلى 200مليون دولار أمريكي وإمكانية الاستفادة من التمويل المذكور في دعم القطاع الإنتاجي المتميز في المشروعات المتوسطة والصغيرة .