هيئة التنسيق المعارضة: الجيش السوري يقوم بدور وطني بامتياز

0
38

دمشق|
قال المنسق العام لهيئة التنسيق السورية المعارضة، حسن عبدالعظيم: «لقد عدنا من باريس ومن جنيف بعد لقائنا مع السفير الأميركي الجديد والسفير الفرنسي الجديد لسورية ولقائنا مع المبعوث الأممي بانطباع جديد خلاصته أن ظروف انعقاد مؤتمر جنيف 3 لتنفيذ بيان جنيف في منتصف عام 2012 صارت محل إدراك دولي لمخاطر استمرار الصراع».

وأضاف عبدالعظيم في تدوينة له عبر صفحته على «فيسبوك»، حسب صحيفة “رأي اليوم”: «أن المستفيد الوحيد منها هما تنظيم القاعدة والدولة الاسلامية وغيرها من التنظيمات المسلحة المتطرفة».

وأشار المعارض السوري إلى أنه «قد تأكد لدينا أن تنفيذ بيان جنيف صار مصلحة عربية إقليمية دولية كما هو مصلحة وطنية للشعب السوري»، مؤكداً بأنه «عملية التوافق الأميركي الروسي قد بدأت تدور عجلتها من جديد بعد تلكؤ مقصود».

بدوره، حذر عضو المكتب التنفيذي في «هيئة التنسيق» منذر خدام عبر صفحته على فيسبوك، الدول الممولة والداعمة للتنظيمات الإرهابية في سورية من أنها «سوف تدفع ثمن ما تقوم به»، ووصف الدور الذي يقوم به الجيش العربي السوري في مواجهة تنظيمي “داعش” وجبهة “النصرة” وأخواتهما القاعديات بأنه «دور وطني بامتياز».

في سياق متصل، أعلن المتحدث الرسمي باسم وزارة الخارجية المصرية السفير بدر عبد العاطي في بيان، أن القاهرة سوف تستضيف يومي 8 و9 حزيران القادم المؤتمر الموسع للمعارضة و«القوى الوطنية السورية» مشيراً إلى أنه «يهدف إلى التعبير عن رؤية أوسع من طيف المعارضة السورية إزاء كيفية التحرك في المرحلة القادمة للعمل على إنهاء الأزمة السورية».

بدوره، قال المعارض هيثم مناع وهو أحد منظمي المؤتمر: إن أكثر من مئتي شخصية من المعارضة السياسية والعسكرية «من عرب وأكراد ومن الطوائف كافة سيشاركون في الاجتماع على أن ينتخبوا هيئة سياسية ويتبنوا خارطة طريق وميثاقاً وطنياً»، ومن المقرر أن يطلق التجمع الجديد على نفسه تسمية «المعارضة الوطنية السورية».