“هواوي” تشتري التكنولوجيا الروسية في مجال التعرف على الوجوه

0
41

قامت شركة “هواوي” الصينية بشراء شركة تكنولوجيا روسية متخصصة في أجهزة وبرامج التعرف على الوجوه.

ووفقا لصحيفة “فيدوموستي” الروسية فقد اشترت شركة “هواوي” لتكنولوجيا الاتصالات، الشركة الروسية “إيغل سوفتلاب”، التي تمتلك شركة “فوكورد”، المصنعة لكاميرات وبرامج التعرف على الوجوه، والمراقبة بالفيديو، ورصد مخالفات قوانين السير.

ووفقا لبيانات السجل الموحد للكيانات القانونية في روسيا، فإن ملكية “إيغل سوفتلاب” قد انتقلت إلى وحدة شركة “هواوي” في روسيا “شركة التكنولوجيا هواوي” وهونغ كونغ “هواوي للتكنولوجيا الرقمية المحدودة” في 17 مايو الماضي. وقد أكّد مندوب “هواوي” واقعة الشراء، لكنه لم يفصح عن أي تفاصيل متعلقة بالصفقة.

كما أشار مصدر قريب من أطراف الصفقة لصحيفة “فيدوموستي” الروسية إلى أن “فوكورد” قد باعت منذ فترة لشركة “إيغل سوفتلاب” حقوق براءات اختراع وأجهزة، وأكّد على انتقال معظم موظفي “فوكورد” إلى “إيغل سوفتلاب”.

وقد أنشأ شركة “إيغل سوفتلاب” إلى جانب المدير الفني لشركة “فوكورد”، أليكسي كاديشفيلي، والشريك في ملكية الشركة، فياتشيسلاف كوزميتشيف، كل من ليوبوف كاديشفيلي (تمتلك 23.6% من الشركة) وفلاديمير كوزميتشيف ( يمتلك 6.43% من الشركة). ومن بين المساهمين ملاك مشتركون، وموظفون في شركة “فوكورد”، بما في ذلك المدير العام للشركة، أوليغ غينين.

وقد صرح المصدر للصحيفة أن “هواوي” قدّرت “فوكورد” بحوالي 40-50 مليون دولار. ويذكر أن “فوكورد” تشغل نسبة من سوق تكنولوجيا التعرف على الوجوه في روسيا، ويعتقد أنه وفقا لهذه الصفقة تعتزم هواوي رفع عدد موظفيها من ذوي الكفاءات العالية بسرعة في السوق الروسية.

 وتعمل “فوكورد” في روسيا منذ عام 1999 في مجال الأنظمة المتخصصة في المراقبة بالفيديو، والتعرف البيومتري على الهوية، وتستخدم التقنيات والاختراعات التي قامت بها في وزارة الداخلية الروسية، والمصارف، ومتاجر البيع وغيرها. وفي عام 2016، حازت الخوارزمية التي صممتها للتعرف على الوجوه المركز الأول في جامعة واشنطن ميغافيس، حيث يفترض بالخوارزمية التعرف على وجوه أشخاص حقيقيين من بين مليون صورة للتمويه، وكانت نتيجة تلك الخوارزمية 75.1%.

المصدر: تاس