هذا ما حل بدبابات «فتح حلب» في جبهة الملاح

0
34

 

صد الجيش السوري عصر الامس هجوما واسعا لتحالف “فتح حلب” على نقاطه في الملاح بريف حلب الشمالي وكبدهم خسائر فادحة جدا

وقال موقع المصدر نيوز بان وحدات الجيش بقيادة العقيد سهيل الحسن تمكنت من صد هجوم المسلحين من محوريين والذي بدأته عصابات جبهة النصرة بارسال عربة مفخخة تمكن رجال الجيش من اصطيادتها بصاروخ موجه وتفجيرها بعيدا عن النقاط العسكرية.

و قال المصدر: بعد تفجير المفخخة اندفعت المجموعات الارهابية بشكل جنوني نحو كمائن الجيش المتقدمة لتبدأ مرحلة اصطياد جديدة حيث تمكنت القوات من تدمير 5 مدرعات على الاقل و دبابتين بمن فيها من المسلحين و تدمير آليتين مزودتين برشاش ثقيل بالاضافة لقتل وجرح عشرات المسلحين , وكانت الاشتباكات المواجهة نادرة إذ لم تتمكن الجماعات الارهابية من التقدم او الوصول لنقاط المواجهة المباشرة .

واضاف المصدر أن وحدات الجيش غنمت ثلاثة مدرعات بي ام بي و دبابتين تركتهم المجموعات المهاجمة بعد توغلها بنقاط الجيش لتجد نفسها في مصيدة للجيش السوري , فقتل الجيش عدد منهم والباقي فر من ارض المعركة.احتراق دبابة

ونوه المصدر إلى أن هجوم الجماعات المسلحة والمكونة من الجبهة الشامية و جبهة النصرة كان بعد 24 ساعة على اعلان احرار الشام نيتها الهجوم على قوات الجيش في الملاح ونشرت صورا لعناصرها وهم في مرحلة الاستعداد للهجوم ليتبين لاحقا انه لم يعد منهم احد بعد معركة الامس.

 

ويعد هذه الهجوم من أفشل محاولات المسلحين واكبرها خسارة في العدة والعتاد، في حين قالت مصادر معارضة ان هجوم الملاح توقف لاسباب ” تقنية و عسكرية ” على حد ادعائها.

و ختم المصدر: بالتزامن مع هجوم الملاح، شنت الجماعات المسلحة مدينة حلب تلاها اشتباكات دامت لعدة ساعات وانتهت بقتل وجرح عدد من المسلحين دون اية تغير في خارطة السيطرة.

ونشر الموقع مجموعة من الصور لما بقي من المدرعات والدبابات، التي استخدمتها الجماعات المسلحة اثناء هجومها الفاشل، والتي دمرها الجيش.