هبوط الدولار حطم الاسعار على واجهات التجار

0
43

دمشق – اخبار سوريا والعالم |

هبط سعر صرف الدولار امام الليرة السورية خلال الايام الماضية بشكل متسارع ووصل اليوم الى سعر 436- 439 ما انعكس بشكل جنوني على واجهات محلات تجار الالبسة  معلنين عن تخفيض غير واقعي ولا يمكن تصديقه .

فعبارات الجذب المعتادة في موسم التخفيضات التي حددته وزارة التجارة الداخلية وحماية المستهلك لموسم الشتاء في اواخر شهر كانون الثاني تم كسر موعوده بالاعلان عن سولد وتحطيم الاسعار مع عرض السعر القديم والسعر الجديد .

ومن خلال المتابعة لحركة التجار ولعبتهم الوهمية بالتخفيض والتي تسير بالتقليد وليس بالمنافسة بعرض سعر وهمي كبير ومن ثم عرض سعر التخفيض دون ان تنخفض البضاعة متاثرة بهبوط سعر الصرف في السوق السوداء والذي هبط عن سعر المركزي باكثر من 50 ليرة .

ويعرض في سوق الصالحية بدمشق بنطال بيجاما ولادي لعمر 3 سنوات بسعر 7200 ومن ثم يخفض الى 3200 اي حجم التخفيض وصل الى  4000 ليرة وهنا السؤال كم هو حجم ارباح التجار وهل التاجر يبيع بخسارة ام لعبة وهمية يقوم بها تجار السوق بحجة اشترينا بسعر دولار مرتفع وسنبيع كامل بضاعتنا بنفس السعر .

وحركة التجار تؤكد ان انخفاض اسعار الصرف لن تكون بردا وسلاما على المستهلك اكثر من التجار كون الرقابة في نوم عميق والاعلام يروج لشخيرها بشعارات محطمة على واجهات انيقة لسلب ما في الجيوب واقناع العقول بانخفاض المؤشر .

وزارة التموين تنام على مخالفة التجار عن الاعلان عن موسم التنزيلات قبل موعده  وتعتبر ان مصطلحات “حطمنا الاسعار” و”تنزيلات” والاسهم الملونة التي تدل على التخفيض الوهمي  للأسعار هي من انجازاتها لتخفيض الاسعار في السوق .