“هارفي” يتسبب بمقتل شخص ويخلف دمارا وفيضانات في ولاية تكساس

0
35

تكساس|

ضرب الإعصار “هارفي” ولاية تكساس وهو الأقوى الذي يضرب الولايات المتحدة منذ 2005، فتسبب بمقتل شخص وحدوث فيضانات “بالغة الخطورة”.

وتراجع الإعصار ليتحول إلى عاصفة استوائية مع رياح بلغت سرعتها 110 كلم في الساعة، إلا أن تراجعه البطيء يجعله خطيرا لأن أمطارا غزيرة ستستمر في الانهمار على المناطق نفسها لأيام عدة .

والرئيس دونالد ترامب الذي وقع الجمعة إعلان كارثة طبيعية، دعا فرق الإغاثة إلى “البقاء في استنفار كامل” لأن تداعيات هارفي ستتجلى في الأيام المقبلة وفق البيت الأبيض .

من جهته، أفاد حاكم ولاية تكساس الأميركية جريغ أبوت إنه “لم ترد أي تقارير عن سقوط قتلى في الإعصار هارفي، لكن الولاية ما زالت تشهد هطول أمطار غزيرة يتراوح منسوبها بين 102 و127 سنتيمتراً نتيجة الإعصار الذي اجتاح الساحل الجنوبي للولاية مساء أمس الجمعة”.

ولفت إلى أن “الولاية أعلنت حالة الكوارث في 20 منطقة أخرى ووجهت 1800 عسكري للقيام بعمليات بحث وإنقاذ”، مشيراً إلى أن “طائرات هليكوبتر تشارك في العمليات”.