“هابل” يرصد تصادم مجرتين على بعد 60 مليون سنة ضوئية عن الأرض

0
30

وارسو/

رصد تلسكوب هابل عواقب تصادم مجرتي NGC 7714 وNGC 7715 التين تبتعدان عن الأرض بما لا يقل عن 60 مليون سنة ضوئية حيث تشكل بينهما ما يمكن وصفه بجسر تنتقل عبره مادة تغذي تشكيل النجوم.

تنتقل هذه المادة من مجرة NGC 7715 إلى جارتها الكبرى لتغذيتها.

وتجدر الإشارة إلى أن وضعا غير طبيعي للتفرعات الحلزونية لمجرة NGC 7714 يسبب وميضا مستمرا فيها يعود إلى تشكل نجوم جديدة في الجزء المركزي لذلك الجسم الفضائي الهائل.

أدى التصادم المذكور إلى تشكل ذيلين وحلقة في هذه المجرة الكبرى.

ويعتقد علماء الفلك أن هاتين المجرتين اقتربتا من بعضهما نسبيا منذ 200 إلى 100 مليون عام وبدأتا بالتجاذب المتبادل.

ويعتبر تلسكوب هابل مشروعا مشتركا لـ”ناسا” والوكالة الفضائية الأوروبية. وأطلق هذا التلسكوب عام 1990 وخلال تجوله في الفضاء الكوني تمكن من إرسال نحو 800 ألف صورة فوتوغرافية.