نيمار يقود برشلونة لإقصاء سان جيرمان.. والبايرن يُعاقب بورتو بسداسية ويعبر لنصف النهائي

0
19

برشلونة|

قاد الدولي البرازيلي نيمار دا سيلفا فريقه برشلونة، متصدر الدوري الاسباني الحالي، للتأهل للدور نصف النهائي ببطولة دوري ابطال اوروبا لكرة القدم، بعد الفوز على باريس سان جيرمان، متصدر الدوري الفرنسي، بهدفين نظيفين بالتخصص الثلاثاء على ملعب “كامب نو” في إياب الدور ربع النهائي.

سجل نيمار هدفي برشلونة الرائعين في الدقيقتين (14 و34)، وهما الهدفان الرابع والخامس خلال 4 لقاءات للنجم البرازيلي أمام فريق العاصمة الفرنسية، كما انها المرة الثانية التي يطيح بها الفريق الكتالوني بمنافسه الفرنسي من الدور ربع النهائي خلال موسمين بعد موسم 2012-2013.

وبذلك يكون برشلونة قد فاز (5-1) بمجموع المباراتين ليؤكد جدراته بالتواجد في المربع الذهبي حيث سبق أن فاز في لقاء الذهاب بباريس بنتيجة (3-1).تنزيل (34)

لعب الاسباني لويس انريكي بطريقة (4-3-3) معتمدا على الثلاثي الهجومي ليونيل ميسي ولويس سواريز ونيمار دا سيلفا، مع مساندة من لاعبي الوسط انييستا وراكيتش ومن الفيس وجوردي ألبا، وفي الشوط الثاني دفع انريكي بالبدلاء تشافي وسيرجي روبرتو على حساب انييستا وبوسكيتش، وتفوق انريكي على منافسه بلان في ادارة اللقاء تكتيكيا ليجدد فوزه على فريق العاصمة الفرنسية.

في المقابل، لعب الفرنسي لوران بلان، مدرب باريس سان جيرمان، بنفس طريقة برشلونة (4-3-3) معتمدا على ابراهيموفيتش وباستوري وكافاني مع مساندة من لاعبي الوسط ماتويدي وفيراتي وكاباي وتقدم المدافع ماكسويل ولويز، ودفع بلان بالبدلاء لوكاس مورا ولافيتزي ورابيو على حساب يوهان كاباي وكافاني وماتويدي.

جاءت بداية اللقاء هادئة نسبيا من الفريقين، وتمركز اللعب في وسط الملعب في اول 10 دقائق دون أي تهديد على المرميين، وكانت الأفضلية لبرشلونة في الاستحواذ على الكرة والانتشار الهجومي، وتعرض البرازيلي ديفيد لويز لبطاقة صفراء مبكرة لتعمده الخشونة (3)، وكانت اول تهديد لمرمى الضيوف عبر محاولتين من سواريز وبيكيه انقذها سيريجو في الدقيقة (11).

ترجم برشلونة أفضليته الهجومية بالهدف الأول الرائع الذي جاء عبر انطلاقة “الرسام” انييستا من منتصف ملعبه مراوغا ثلاثة لاعبين دفعة واحدة ومررا كرة سحرية لنيمار انفرد على اثرها بمرمى الضيوف وراوغ حارسه سيريجو قبل ان يودعها في شباكه في الدقيقة (14).

حاول الضيوف الرد عبر محاولات ابراهيموفيتش وكافاني وباستوري الا ان خط دفاع أصحاب الأرض وحارس مرماهم تصدوا لجميع المحاولات الهجومية للباريسيين، بينما ألغى حكم اللقاء النرويجي سفين أودفار موين هدف غير شرعي لابراهيموفيتش بداعي التسلل (18)، وسدد باتوري كرة قوية اخطأ بيكيه في ابعادها قبل ان ينقذها تير شتيجن حارس الفريق الكتالوني (20).

لم يشكل ميسي،الذي كان حاضرا غائبا عن المباراة، أي تهديد على مرمى الضيوف في اللقاء باستثناء تسديدة هيأها له سواريز الا ان البرغوث الأرجنتيني لعبها عالية  فوق العارضة (23)، فيما سدد الفيس كرة صاروخية تصدى لها ببراعة سيريجو قبل ان يهدر نيمار فرصة متابعتها (25)، وبعدها واصل انييستا تألقه مراوغا كل من قابله من دفاع باريس سان جيرمان قبل ان يسقط داخل منطقة جزاء الضوف مطالبا بركلة جزاء الا ان حكم اللقاء طالب باستئناف اللعب.

وفي الدقيقة (34) ومن كرة عرضية سحرية للبرازيلي الفيس استقبلها نيمار برأسه لتسكن على يمين سيريجو حارس الضيوف محرزا الهدف الثاني له ولفريقه والخامس للنجم البرازيلي خلال 4 مواجهات امام سان جيرمان، وهو الهدف رقم 95 لثلاثي برشلونة (نيمار وميسي وسواريز) في الموسم الحالي ليقتربوا من رقم الثلاثي ميسي وهنري وايتو في 2009.

وواصل أصحاب الأرض تفوقهم وتهديدهم لمرمى الضيوف عبر سواريز والفيس ونيمار، في المقابل غابت الفاعلية عن مهاجمي الضيوف ابراهيموفيتش وباستوري وكافاني لينتهي الشوط الاول بتقدم برشلونة بهدفين نظيفين لنجمه نيمار.

وفي الشوط الثاني، فاجأ انريكي مدرب برشلونة، الجميع بتبديل انييستا، نجم الشوط الأول، مشركا تشافي هرنانديز (46)، وكانت أول فرصة للضيوف عبر تسديدة ماتويدي لكرة ساقطة “لوب” أمسكها تير شتيجن بصعوبة بعد ارتطامه بالقائم (47)، ورد راكيتش بتسديدة قوية أنقذها سيريجو (48)، بينما مرت تسديدة كاباي فوق العارضة البرشلونية (50).

وانتزع الضيوف الأفضلية والاستحواذ من أصحاب الأرض خلال الربع ساعة الاولى من الشوط الثاني قبل أن يستعيد برشلونة سيطرته واستحواذه مجددا خلال النصف ساعة المتبقية من اللقاء، وكاد فيراتي أن يقلص الفارق بتسديدة رائعة انقذها بير شتيجن (59).

لم ييأس الضيوف من سيطرة برشلونة الهجومية وهددوا مرمى أصحاب الأرض عبر هجمات مرتدة كتن من احداها تسديدة صاروخية لابراهيموفيتش انقذها بير شتيجن ببراعة في الدقيقة (73)، ومحاولة اخرى من البديل لوكاس مورا واخرى من كاباي تصدى شتيجن لواحدة فيما ارتطمت الثانية في الشباك الخارجية لمرماه.

دفع لوران بلان بأخر اواقه الهجومية حيث اشرك لافيتزي ورابيو على حساب كافاني وماتويدي الا ان دفاع برشلونة حال دون اي خطورة على مرماه، وتصدى بير شتيجن لتسديدة لافيتزي فيما اهدر ميسي،الغير موفق، فرصة ابعدها الدفاع الباريسي وتسديدة خطيرة مرت بجوار القائم لتنتهي مباراة الاياب بعدها بفوز النادي الكتالوني على منافسه الباريسي بهدفين نظيفين بعد الفوز (3-1) في الذهاب و(5-1) في مجموع المباراتين.

تنزيل (35)وفي مباراة ثانية لقن نادي بايرن ميونيخ الألماني لكرة القدم، ضيفه بورتو درسًا لا يُنسى، عندما انتصر عليه بستة أهداف لهدف في المباراة التي أقيمت في ملعب الأليانز آرينا ليتحصل البافاري على بطاقة العبور لنصف النهائي بمجموع المباراتين 7-4.

أحرز أهداف العملاق البافاري تياجو ألكنتارا وروبرت ليفاندوفسكي (هدفين) وتوماس مولر وجيروم بواتينج وتشابي ألونسو، بينما الهدف الوحيد لبورتو كان من خلال جاكسون مارتينيز.

بايرن كان قد خسر مباراة الذهاب بثلاثة أهداف لهدف، وكان مطالبًا بأن يحرز هدفين فقط لضمان الوصول لنصف النهائي، إلا أن البايرن عاقب الفريق البرتغالي على فوزه بالبرتغال بهزيمة ساحقة مع أداء رائع.

بدأت المباراة بضغط كبير من بايرن ميونخ الذي سعيه كان واضحًا للتسجيل مبكرًا حتى يسهل مهمته، الدقيقة السادسة كادت أن تشهد أول الأهداف بعد انفراد توماس مولر وتسديدة صدها فابيانو ثم تبعها ليفاندوفسكي الذي صوبها ولكنها ارتطمت في القائم الأيمن وأخرجها مدافعي بورتو بعيدًا.

ولكن البايرن لم يهدأ، ومن عرضية نموذجية من خوان بيرنات، دخل تياجو ألكنتارا لمنطقة الجزاء وسدد قذيفة برأسه سكنت الشباك في الدقيقة 14، لم يستريح البايرن وأخذ في الضغط بقوة حتى الدقيقة 22 التي شهدت الهدف الثاني، بعد ركنية أعطاها برأسه هولجر بادشتوبر لجيروم بواتينج الذي وضعها باقتدار في الزاوية الأرضية اليُسرى معلنًا عن الهدف الثاني الغالي.

5 دقائق فقط وانطلق فيليب لام من الجبهة اليُمنى ومررها عرضية لتوماس مولر الذي بدوره أعطاها لروبرت ليفاندوفسكي الخالي من الرقابة بلمسة واحدة سحرية ليحوّلها برأسه إلى الشباك، تبعها بعشر دقائق مع انهيار تام لبورتو تسديدة لمولر ارتطمت بأحد المدافعين وغيرت مسارها وسكنت الشباك.

قبل أن ينتهي الشوط الأول بخمس دقائق مرر مولر الكرة لليفاندوفسكي الموجود داخل منطقة الجزاء والذي سدد الكرة بمهارة شديدة ودخلت المرمى لينتهي الشوط الأول بمفاجئة لم يتوقعها أكثر الجماهير البافارية المتفائلة، خماسية نظيفة.

شوط المباراة الثاني وبعد الاستعراض الكبير الذي قام به البايرن في الشوط الأول، هدأ الأهداف البافاري كثيرًا واكتفى بتمريرات من دون خطورة على فابيانو إلا في ركلة حرة من تشابي ألونسو جاءت فوق العارضة بأمتار قليلة.

بورتو تحسن أدائه كثيرًا مع تبديلات المدرب، وفي الدقيقة 73 ترجم جاكسون مارتينيز أفضلية بورتو لهدف، بعد عرضية من هيريرا له داخل منطقة الجزاء وهو بدون رقابة سجلها برأسه، ثم عاد الكولومبي وشكل الخطورة وكاد على أعتاب الهدف الثاني الذي بمقدوره أن يشعل المباراة، بعد اختراقه منطقة الجزاء وإطلاقه تسديدة أرضية صاروخية ولكنها جاءت بجوار القائم الأيسر.

الدقيقة 86 شهدت بطاقة حمراء لبورتو بعد عرقلة ماركانو لتياجو وتحصله على البطاقة الصفراء الثانية، ومن خلال الخطأ الذي كان على أعتاب منطقة الجزاء، سدد ألونسو الكرة بصورة رائعة في الشباك محرزًا هدف فريقه السادس والأخير بالمباراة.