نيللي كريم: جالست المدمنين.. ومن حقي النجاح في “السيطرة”

0
44

القاهرة|

قالت نيللي كريم إن عمق شخصيتها في مسلسل «تحت السيطرة» لم يتجلّ في التمثيل بل في الشكل والصوت والصدق في الأداء، لافتة إلى أنها وجدت في مريم نعوم شخصا يكتب عن موهبته لا عن موهبة الفنان.

وأضافت النجمة المصرية، خلال استضافتها في احد البرامج التلفزيونية، إن نعوم لم تنظر إلى موهبتها، بل هي تكتب للموهبة التي تملكها بالقلم، واصفة إياها بالتي تجيد كتابة الحدوتة والقصة والرواية لسائر الشخصيات.

وحول الإدمان في المسلسل وشخصيتها فيه، قالت: «العمل مأخوذ من المجتمع والظاهرة حاضرة في الواقع. نحن في العمل نوحي بالنهايات»، نافية أن تكون منعت أولادها من حضور بعض المشاهد في المسلسل، مضيفة: «أولادي حضروا المشاهد كلها، وأنا أمثل للجمهور ليشاهد، وأولادي جزء من هذا الجمهور».

وعن حضورها مع مدمنين تعافوا من الإدمان قبل دخولها لتصوير العمل، قالت إنها اكتشفت بهم أناسا مجروحين يعانون من مشاكل نفسية، وبعضهم أبهرها بمواهب يملكها كالرسام مثلا، فضلا عن طريقته في الكلام التي كانت ستكون أجمل لولا إدمانه.

وحول نجاحها في الحصول على أفضل ممثلة العام الماضي، قالت: «كتبت ذات مرة على الفيسبوك بأنني أعيش في الدراما حالة أولمبياد، فكل ممثل من حقه أن ينجح، وأنا من حقي النجاح شخصيا ومهنيا، وأدعو الله دائما لتحقيق ذلك.. والنجاح مسؤولية الجميع وليس مسؤولية فرد».

وعما يميز الفنان المصري عن غيره، رفضت التمييز بين ممثل مصري وآخر سوري أو خليجي، معبرة عن إيمانها بوجود مدارس، وقالت: «اشتغلت مثلا مع عابد فهد في مسلسل «هدوء نسبي» للمخرج شوقي الماجري، وتعلمت من عابد الكثير كاللهجة والمعاني»، مضيفة: «قد يكون لدى السوريين مدرسة مختلفة، لكن في النهاية اللغة العربية عميقة وواسعة وتستوعب».