نواب فرنسيون يشيدون بالطلعات الروسية ويعتبرونه “فعالا”

0
39

دمشق|

اشاد خمسة نواب فرنسيين بدأوا زيارة الى دمشق أمس الخميس بـ”فاعلية” التدخل العسكري الروسي في سوريا، ما يعد موقف مخالفا تماما لمواقف الحكومة الفرنسية، وضمن سلسلة مواقف داعمة للقيادة السورية اعلنها نواب فرنسيون تباعا مؤخرا.

وقال نيكولا دويك من حزب الجمهوريين بزعامة الرئيس الفرنسي السابق نيكولا ساركوزي بعد لقاء مع رئيس البرلمان جهاد اللحام لصحافيين الخميس ان “روسيا تقود سياسة خارجية واقعية وهي تعمل لما فيه مصلحة السلام”.

واعرب دويك عن “تأييده” للضربات الروسية التي بدأت في 30 ايلول، مضيفا انه يتمنى ان يتم تشكيل “ائتلاف كبير يعيد السلام” الى سوريا.

وشدد رئيس الوفد تييري مارياني على “فاعلية” التدخل العسكري الروسي، قبل ان يقول: “نرحب بكل ما يمكن ان يساهم في مكافحة الارهاب”.

وياتي موقف هؤلاء النواب ليناقض موقف الرئيس فرنسوا هولاند الذي أعرب عن الاسف لكون الضربات الروسية “لا تساهم في مكافحة الارهاب او ضد داعش”.

وتابع مارياني ان الوفد سيلتقي الرئيس الاسد وشخصيات دينية خلال هذه الزيارة التي تستمر ثلاثة ايام. وفي اواخر تشرين الاول، التقى ثلاثة نواب فرنسيين يمنيين الرئيس بشار الاسد في دمشق.