نهاية مروعة لعقيد سوري منشق..قتل أمام أطفاله!

0
301

تناولت مواقع إخبارية سورية خبر ذ بح الطيار السوري المنشق إسماعيل الملا عمير، قائد مجلس دير الزور العسكري المعارض، صباح اليوم الثلاثاء، في ضواحي مدينة اسطنبول التركية.

وأشارت مصادر إلى أن القاتل هو ابن أخ الملا وأنه ذ بحه وقطع رأ سه أمام زوجته وطفلته الصغيرة.

وقالت صحيفة “حرييت” التركية، اليوم الثلاثاء، أنّ إسماعيل مولا عمير، 53 عاماً، طيّار سوري سابق، وشغل منصب قائد المجلس العسكري بمدينة ديرالزور عام 2012 – 2013، قبل أن ينتقل إلى حي “ينيكينت” في إسنيورت ويقتل على يد ابن أخيه.

وانشق إسماعيل الملا عن الجيش السوري في العام 2012 وهو ينحدر من مدينة دير الزور شرق سوريا.

وأضافت الصحيفة أنّ الشرطة تمكنت من اعتقال القاتل، عبد القادر خليل ملا عمير، 25 عاماً، الذي أقدم على قتل الطيار المنشق بذ بحه بالسكين في حلقه، بعدما أبلغ ابن القتيل سكان المبنى ليبلغوا الشرطة على الفور.

ولدى وصول الشرطة إلى المنزل كان الطيار ملقى على الأرض غارقاً بدمائه، حيث بدأت التحقيقات في الحادث، وتم تحويل الجثة إلى معهد الطب الشرعي للتشريح.

ونقلت وسائل إعلام تركية عن مصدر أمني قوله إن الشرطة ألقت القبض على المشتبه به في الشقة، وإن أسباب جريمة القتل لا تزال غير معروفة.

وكالات