نقيب الاطباء البيطرين :10 بالمئة من اليد العاملة السورية  تعمل بقطاع الدواجن

0
111

دمشق-شذا قريمة

تشغل صناعة الدواجن في سورية حيزا هاما على الخارطة الاقتصادية والغذائية والاجتماعية حيث يعمل بها أكثر من /10/ بالمئة من اليد العاملة /تربية/إشراف/بيع منتجات ونقل / ولكنها تواجه بعض المشاكل في الظروف الحالية منها صعوبة إيصال مستلزمات الإنتاج لمزارع الدواجن اضافة لصعوبة نقل منتجاتها للمدن وغلاء الأعلاف المستوردة بسبب تذبذب سعر الصرف وارتفاع تكاليف الانتاج الاخرى كالكهرباء و المحروقات.

وبين نقيب الاطباء البيطريين الدكتور /سمير اسماعيل/ ان نقابة الاطباء البيطريين شكلت الرابطة السورية لطب الدواجن بما يسهم بعودة العاملين في هذه الصناعة الى العمل ويذلل العقبات أمامها عبر التعاون مع منتجي الدواجن  لتطوير هذه الصناعة وتحسين الإشراف البيطري عليها.

وتهدف الرابطة بحسب /اسماعيل/ الى رفع مستوى خدمات طب الدواجن في سورية ودراسة المشاكل المرتبطة بالجائحات المرضية وصحة المستهلك واقتراح الحلول اللازمة اضافة الى تنشيط البحث العلمي وعقد المؤتمرات والندوات التخصصية في المجالات العلمية الوقائية والعلاجية الاقتصادية والمساهمة في إجراء الدورات التعليمية والتدريبية للأطباء البيطريين وأطباء الدواجن بالاشتراك مع الجامعات السورية لمتابعة كل جديد في مجال طب الدواجن.

واوضح /اسماعيل/ ان الرابطة بدأت فور تشكيلها بعدة نشاطات تمثلت في لقاء عدد من مربي الدواجن وامهات الفروج في حماة  وعقد ورشة عمل في منطقة الحواش بحمص بالتعاون مع وزارة الزراعة واتحاد المصدرين ونقابة الاطباء البيطريين لافتا الى انه جرى تحديد صلاحية إجازة الاستيراد من ثلاثة إلى ستة أشهر وتفويض وزارة التجارة الداخلية وحماية المستهلك مديرياتها بالمحافظات بتحديد سعر منتجات الدواجن حسب التكلفة الحقيقية للتخفيف من الخسائر.