نقيب أطباء حلب يبرئ مواطنًا اتهمه وزير الداخلية باختلاس 50 ليرة

0
81

برأ نقيب أطباء حلب، زاهر بطل، مواطنًا اتهمه وزير الداخلية ، محمد الشعار، باختلاس 50 ليرة سورية من المراجعين.

وقال بطل لموقع “هاشتاغ سوريا” أمس، الثلاثاء 6 من تشرين الثاني، إن النقيب المركزي لأطباء سوريا سمح لمعتمدي النقابة بتقاضي نسبة لا تزيد على 15% من التسعيرة الرسمية.

وأضاف بطل أن ما تقاضاه المواطن معتمد النقابة ضمن الحد المسموح به، معلنًا أنه سيتحرك رسميًا من أجل دفع الظلم الذي وقع عليه.

وكان وزير الداخلية، وخلال جولة له إلى فرع المرور في حلب الاثنين الماضي، وجه بتنظيم ضبط بحق مندوب نقابة الأطباء في الفرع بعد تقاضيه مبلغًا إضافيًا عن سعر التقرير الطبي.

ويبلغ سعر التقرير الرسمي 550 ليرة سوريا، في حين كان المندوب يبيعه بسعر 600 ليرة بزيادة 50 ليرة عن كل تقرير، ما اعتبره الشعار رشوة، وطلب إحالة المندوب إلى القضاء.

لكن بحسب التعميم الصادر عن نقابة أطباء سوريا إلى جميع فروعها، يسمح للمعتمد ببيع التقارير بالسعر النظامي إضافة إلى هامش ربح لا يتجاوز 15% من ثمن التقرير، أي 635 ليرة سورية.

بطل أكد على قانونية تصرف المندوب وأن فعله لا يندرج تحت بند الرشوة.

وكانت القضية شغلت حيزًا في الإعلام المحلي، ولاقت ردود فعل واسعة وتعاطفًا شعبيًا على مواقع التواصل الاجتماعي مع المندوب المتهم.

ولاقت القضية سخرية كون 50 ليرة لا تشكل قيمة أمام ملايين الليرات ثمن صفقات مشبوهة من كبار الموظفين، بحسب تعليقات أشخاص على صفحة وزارة الداخلية عبر “فيس بوك”.

ويزور الشعار مدينة حلب ضمن وفد وزاري يترأسه رئيس الحكومة، عماد خميس، للوقوف على الواقع الخدمي والمعيشي للمدينة.