نسرين طافش تضع خريطة طريق: هذا ما أتمناه من الرجل الذي يحاول الوصول إلى قلبي!

0
74

وضعت  الفنانة السورية نسرين طافش خريطة طريق  للرجل ليكون الاقرب الى قلبها الأقرب ، موضحة أنها تتمنى من الرجل الذي يحاول الوصول لها أن يكون شخصا حقيقيا صادقا كونها لا تتحمل الرجل غير الناضج، ضاربة المثل بالفنان المصري الراحل رشدي أباظة بأنه بالنسبة لها هو الرجل الذي لعب كل الأدوار التي تجبر أي امرأة على الارتباط به.

وبشأن ارتباطها وهل تعيش قصة حب أم لا، قالت نسرين طافش إنها لا تفكر في أمر الارتباط ولا تبحث عن علاقة حب أو زواج، مبينة: “عايزة شغلي فقط وأثبت قدمي بشكل أكثر، لم أقل أنني أعيش قصة حب مع أي أحد، وأنا في حالة حب مع شغلي والشغف الذي أعيشه في عملي”.

وعن سبب تأجيل ارتباطها، أكدت نسرين طافش في تصريحات إذاعية عبر أثير إذاعة نجوم إف إم، قائلة: “إن الحب والارتباط والعلاقات تحتاج طاقة وتفرغا وتستهلك الوقت والمشاعر” متابعة أن وقتها للعمل يأخذ منها الـ 24 ساعة، متسائلة باندهاش: “متى سأرى هذا الشخص الذي ربطوني به؟”.

وعن موقفها من الحب، أشارت نسرين طافش، إلى أنها مؤمنة بأن قصص الحب في شاشات السينما ليست ما نعيشه في الواقع، وأن كل قصص الحب وإن كان فيها بعض النقاط المشتركة ولكن مختلفين مثل بصمات الأصابع، مبنية أن هناك من يقارنون حالهم الواقعي بما يرونه على الشاشة.

وقالت إنها تمزج بين القلب والعقل فقلبك يعني مشاعر وعواطف مشتعلة في بداية العلاقة، والعقل هو المنطق الذي يفسرها بالمادة وهذا عكس الروح، مشيرة إلى أن العقل يمنطق الأمور ويدخل القلب والمشاعر، موضحة: “أنا شخصية متوازنة أسمع لروحي وأعرف كيفية إيقاف عقلي أو أرجع للخلف”.

وعن أكثر شائعة أزعجتها، فاجأت الفنانة نسرين طافش، مقدمة البرنامج الإعلامية إنجي علي بأن شائعة تسببها في انفصال الفنانة السورية أصالة والمخرج المصري طارق العريان، ليست التي أزعجتها ولكن شائعة وفاتها هي التي تسببت لها في إزعاج أكبر.

وعلقت قائلة: “مبخافش من الموت بس أهلي اتخضوا عليا، الموت حق، ولكني شعرت بالحزن بسبب الصدمة الكبيرة التي تعرضت لها أسرتي”.

يذكر أن آخر أعمال نسرين طافش كان مشاركتها في بطولة مسلسل “ختم النمر”، وعرض مؤخرا عبر قناة ON، وينتمي لنوعية المسلسلات ذات الـ 45 حلقة، وهو من بطولة أحمد صلاح حسني، وإسلام جمال، وميرهان حسين، ونسرين طافش، وإنتاج “سينرجي” وتأليف محمد عبد المعطي وإخراج أحمد سمير فرج.