نجمة إباحية تكشف أسرار الليالي الحمراء في دبي: كنا نفعلها في الصحراء

0
1039

 

من الرائج والمعروف عن الفنانات الاباحيات حب استعراض مفاتنهن بجرأة عالية تكاد تفتقر لكل أنواع الحياء والخجل، والإصرارعلى الظهور بفساتين كاشفة وبصور خلاعية على مواقع التواصل الاجتماعي كالانستغرام. لذلك نجد انه من غير المفاجئ اعتراف احد الفنانات الاباحيات الشقراوات برغبتها بأن يتم القبض عليها لقيامها بمثل هذه الأفعال المشينة اللاقانونية أحيانا؛ حيث كشفت الفنانة الاباحية صوفي دالزيل البالغة من العمر 22 عاما لصحيفة ديلي ستار اون لاين بأن أفعالها الاباحية الان قد دخلت وبشكل رسمي الى عالم الجريمة.

وتحدثت دالزيل عن قيامها مؤخرا برحلة الى الخارج، حيث شرحت تقول: «لقد قمت مؤخرا بأفعال سيئة. لقد كنت في مدينة دبي. بالحقيقة لا اعلم اذا كان من الصحيح ذكر اسم المدينة فمن الممكن ان لا يسمح لي بدخولها مرة أخرى» وأضافت: «في الحقيقة، قمت ببعض الافعال السيئة  الاسبوع الماضي، فقد التقيت بشاب يعجبني، كان قد أتى الى مدينة دبي في سهرة عيد الحب، وقضينا الليلة سوية، ومن المؤكد انني أحسنت ضيافته وعاملته وكانه أمير»

ولم يتوقف تصريح صوفي دالزيل الناري عند هذا الحد، فأردفت تشرح وتعترف بقيامها بمثل هذه الافعال الاباحية في اماكن عامة ضمن مدينة دبي. وأكملت قائلةً: «من الواضح ان الذي حدث كان قد حدث في مدينة دبي، وهي مدينة اسلامية ولديها قوانيها الصارمة بما يتعلق بهذا الموضوع. في الحقيقة لقد كنا نمارس الجنس في الصحراء وانا اعلم ان هذا العمل هو سيء وخارج عن القانون لانه سوف أوضع بالسجن اذا تم اكتشاف الأمر. لقد رغبت بالقيام بذلك من باب المغامرة وحب المخاطرة. هذا ما يعجبني بالأمر: احتمالية القاء القبض علي»

ووفقا لقوانين دولة الامارات العربية المتحدة تعتبر القبلة  بين الأشخاص الغير المتزوجين غير قانونية وبشكل صارم. كما تعتبر العلاقة الجنسية خارج اطار العلاقة الزوجية محرمة وعقوبتها 100 جلدة. ولكن على مايبدو تعتبر هذه القوانين لاغية وخارج الحدود بالنسبة لصوفي، التي تعرف وتدرك جيدا تعديها للخطوط الحمراء وتجاوزها بكل جرأة لكل مايتعلق بالافعال الشائن، حتى ولو أدى ذلك الى المخاطرة بالدخول الى السجن»