نجل بثينة شعبان يعلق على الصور المُنتشرة له

0
1205

في أول تعليق له على الصور المنتشرة على صفحات التواصل الاجتماعي على أنها صوره الشخصية، قال “رضا جواد” ابن المستشارة السياسية والإعلامية في الرئاسة السورية “بثينة شعبان” إنه ليس الشخص الموجود في هذه الصور.

وفي منشور له رصده سناك سوري على صفحته الشخصية في فيسبوك، قال “جواد” إن من في الصور هما نجلان لرجال أعمال يعيشون في دبي وذكر أسمائهم الأولى فقط.

“جواد” ذكر في منشوره أنه أعفي من الخدمة الإلزامية لأنه وحيد وهذا متوافق مع القوانين السورية، وتحدث عن دراسته في بريطانيا وأنه لم يكن يملك سيارة هناك وكان ينتقل بالوسائل العامة مثل كل أبناء جيله حسب وصفه.

مشيراً إلى أنه عاد إلى سوريا بعد انتهاء دراسته وبدأ حياته العملية، وقال إنه ليس الفتى الذهبي كما يصوره البعض، داعياً من وصفهم بالمخطئين بحقه للتراجع عن خطئهم.

يذكر أن صوراً انتشرت على مواقع التوصل الاجتماعي خلال اليومين الماضيين لأشخاص إلى جانب سيارات بمئات آلاف الدولارات، وقيل إن من في هذه الصور هو ابن بثينة شعبان، جاء ذلك بعد تصريح للأخيرة عن الصمود، وهذه ليست المرة الأولى التي تنتشر فيها هكذا صور حيث سبقتها صور من هذا النوع بعد تصريحات سابقة لـ “شعبان” عن تحسن الاقتصاد السوري قبل عام، إلا أنها المرة الأولى التي يظهر فيها نجلها وينفي أنه الشخص الموجود في الصور.

سناك سوري I