نبيلة عبيد: أنا حرة بلباسي.. واتقوا الله ولا تفتروا على الناس بالباطل

0
27

القاهرة|

أبدت النجمة المصرية الكبيرة نبيلة عبيد، حزنها وأسفها الشديد من الهجوم الحاد الذي تعرضت له منذ أيام.

وأكدت نبيلة في تصريحات لها أنها تابعت كل ردود الفعل والجدل الذي أثير حول الموضوع، لكنها لم تعره اهتماما ولم تعطه أكثر من حقه، وأضافت أنه ليس من حق أحد مهاجمتها أو التدخل في حياتها الخاصة، فهي حرة فيما تلبسه أو تقدمه.

وأوضحت النجمة الكبيرة أنها تلقت إشادة كبيرة من الناس والأصدقاء والزملاء من الوسط الفني، الذين أشادوا باللوك الجديد والرقصة التي قدمتها في برنامجها، على عكس ما يقال.

وأشارت إلى أن انتشار الفيديو الخاص بالرقصة بشكل كبير علي مواقع التواصل الاجتماعي هو دليل نجاح وليس فشلا، واهتمام من جانب الناس لأنهم يبحثون عن شيء جديد وجيد، وعن الأسباب التي دفعتها للرقص وتقديم هذا التابلوه.

وقالت إن هذا التابلوه الراقص كانت قد قدمته منذ 25 عاما في فيلم “الراقصة والسياسي” وأنها شعرت بحنين جارف للرقص الذي تحبه كثيرا، فاستعادت حالة الانسجام التي رقصت بها في الفيلم، وأنها لم تكن تعرف أنها ستواجه عاصفة من الانتقادات التي هي في غنى عنها.

وطالبت نبيلة عبيد في نهاية حديثها كل من هاجمها بالتركيز في إصلاح نفسه ومراقبتها وعدم الانشغال بأمور الآخرين، وتابعت أقول لمن هاجمني “اتقوا الله ولا تفتروا على الناس بالباطل”.

كان عدد من المواقع ونشطاء التواصل الاجتماعي شنوا هجوما حادا على النجمة الكبيرة نبيلة عبيد، بسبب “اللوك” الجديد الذي ظهرت به في برنامجها الشهير “نجمة العرب”، منتقدين لون شعرها الأحمر الصارخ ومكياجها الثقيل والإكسسوارات، مبررين ذلك بأنه غير جذاب ولا يليق بسنها.