نادي السيارات السوري يحقق إنجازا جديدا للرياضة السورية

0
79


دمشق- مارينا مرهج |

إنجاز جديد يظفر به نادي السيارات السوري لجهوده الكبيرة والمستوى المتطور الذي ظهر به من حيث مستوى الاحترافية في التنظيم والإدارة وبرامج التدريب بحصوله على شهادة تقدير واعتراف بجهود حماية البيئة.

ومنح الاتحاد الدولي للسيارات /فيا/ نادي السيارات السوري هذه الشهادة خلال اجتماع الجمعية العمومية لرياضة المحركات في مدينة سان بطرسبرغ الروسية بحضور رئيس النادي وليد شعبان ونائبه هاني شعبان ليصبح سابع ناد في العالم يحصل على هذه الشهادة العالمية.

وتشكل هذه الخطوة قفزة نوعية جديدة في مسيرة النادي لتؤكد أنه أحد أفضل الأندية في منطقة الشرق الأوسط ونقطة تحول في عمله ولا سيما أن كوادره حصلت على شهادات تدريب دولية تمكنها من تقديم خبرتها في تدريب وتأهيل الأندية العربية.

وفي تصريح صحفي ” لأخبار سوريا والعالم ” أكد نائب رئيس النادي هاني شعبان أهمية وجود النادي في جميع نشاطات الاتحاد الدولي  في ظل الظروف التي تمر بها سورية قائلا..// نحن الآن في مقدمة الدول التي تدخل مجال حماية البيئة ويتمثل نشاطنا في هذا المجال بعدة نقاط اهمها اعتماد المكتب الرئيسي للنادي والحلبة بالكامل على الطاقة الشمسية اضافة الى مشروع الحد من استخدام العبوات البلاستيكية خلال نشاطات النادي وتعويضها بعبوات يمكن إعادة استخدامها وتخفيف استعمال الأوراق في كافة النشاطات.

وتابع شعبان ان رياضة السيارات في العالم تدخل مجالا جديدا له علاقة بحماية البيئة وحملات التوعية لا تقتصر على نشاطات السلامة المرورية فقط  بل يجب في الفترة المقبلة العمل على الحد من انبعاثات الكربون من سيارات السباقات حيث تعد هذه الخطوة أساسية  بالنسبة للنادي.

وختم نائب رئيس النادي  حديثه.. أن  نادي السيارات السوري يعد في مقدمة النوادي التي تعمل في مجال السلامة المرورية في العالم العربي منذ بدء أبحاث الاتحاد الدولي للسيارات في هذا المجال لحماية أرواح المدنيين وتطبيق قوانين السلامة المرورية وحملات المدارس التي نقوم بها لزيادة توعية الطلاب للمحافظة على سلامتهم من مخاطر السيارات إضافةً إلى التطرق إلى أهمية استخدام أحزمة الأمان في السيارات.

وفي السياق ذاته ونتيجة لثقة الاتحاد الدولي بخبرائنا تم تعيين نائب رئيس النادي هاني شعبان عضوا في لجنة الراليات العالمية التي تشرف على جميع الراليات في العالم وعضوا في لجنة المتطوعين والمنظمين لرياضة السيارات في العالم.

وكان نادي السيارات السوري حصل على المرتبة الذهبية من قبل الاتحاد الدولي وهي أرفع درجة تعطى للأندية العالمية كما حصل على شهادة مدرب من قبل نادي السيارات الملكي البريطاني.

يشار إلى أن نادي السيارات السوري تأسس عام 1950 وانضم إلى الاتحاد الدولي للسيارات عام 1960 وهو يهدف إلى تنشيط حركة السياحة في سورية والإشراف على رياضة السيارات ونشاطاتها وتنظيم بطولاتها والتعاون مع نوادي السيارات لتسهيل حركة السياحة والانتقال عبر الدول بموجب الاتفاقيات الدولية الخاصة بالاتحاد الدولي وكذلك يهتم بأمن وسلامة القيادة والحفاظ على البيئة. ���������������������������������������������������������������������������������������������������������������������������������������������������������������������������������������������������������������������������������������������������������������������������������������������������������������������������������������������������������������������������������������������������������������������������������������������������������������������������������������������������������������������������������������������������������������������������������������������������������������������������������������������������������������������������������������������������������������������������������������������������������������������������