نائب رئيس غرفة تجارة دمشق: النمو الاقتصادي رهن بارتفاع الدخل والقوة الشرائية

0
40

دمشق –هالة ابراهيم |

عقدت  غرفة تجارة دمشق اليوم ندوة اقتصادية في المركز الثقافي العربي بابو رمانة تناولت فيها الهم المعيشي بندوة تحت عنوان //اقتصادنا بين الهم المعيشي والتطور التنموي//  .

 وقال رجل الاعمال ونائب رئيس غرفة تجارة دمشق المهندس عمار البردان أنه لن يكون هناك نمو اقتصادي او سياسة مالية ناجحة إلا إذا انعكست بشكل مباشر وفوري على دخل المواطن والقوة الشرائية ، مشيرا الى  مشاكل التجار ومشاكل الاستثمار في البلد والى ثقافة الاستثمار في ظل غياب رؤية اقتصادية واضحة حتى اليوم.

وأضاف أنه برغم تعرض الاقتصاد المحلي إلى تضخم مخيف وانكماش ملحوظ وتراجع بالقوة الشرائية وعجز في الميزان التجاري وشح في السيولة والتمويل المصرفي ، إلا أنه يتم العمل على الازدهار بالاقتصاد بطريقة جيدة اضافة لهجرة الخبراء  التي سبب نقص في القوة العاملة.

واقترح عمار البردان بعض الحلول لهذه المشاكل والتي كان أبرزها :

نشر ثقافة الاستثمار لدى الفرد و تعميم ثقافة تطبيق القانون وتشجيع عودة الخبرات المهاجرة إلى حضن الوطن عن طريق تأمين حماية قانونية وأمنية لهم.

وتحدث الدكتور شادي الأحمد عن تخطيط الدولة والحكومة وذلك من عدة جوانب منها أهمها: غياب توزيع عادل للثروة في سورية وعدم وجود مشاريع استثمارية في منطقة الغاب ومنطقة الجزيرة لافي مجال الزراعة ولا الصناعة

وتطرق الى اهمية  تقسيم سورية إلى أقاليم اقتصادية وكل إقليم توزع الثروة فيه بما يتناسب مع ما تتمتع به المنطقة من ثروات، مشيرا الى تدهور القطع وسبب غلاء المعيشة.