ميليشيا “فيلق الرحمن” ترفض أي هدنة أو مصالحة مع الحكومة

0
25

دمشق|

قالت ميليشيا «فيلق الرحمن» في بيان نشر على حسابها في موقع «تويتر»، إنها لا تقبل بأي حل لا يحقق ما سمته «مطالب الثورة السورية»، مطالبة الأهالي في الغوطة الشرقية بـ«الثبات والصمود»، ومؤكدة الالتزام ببيانات الهيئة العامة للغوطة الشرقية، الصادرة في تموز وكانون الأول للعام الجاري. وأكد ما يسمى «مجلس محافظة ريف دمشق الحرة»، مطلع كانون الأول الجاري، أن «ليس لهم علم بحدوث لقاءات بين أشخاص داخل الغوطة الشرقية مع أطراف من قبل النظام»، فيما حددت الهيئة العامة في الغوطة الشرقية، نهاية تموز الماضي، الجهات المخولة للبحث في موضوع الهدنة مع الحكومة، معتبرة أي جهة تفاوض بمفردها «خارجة عن إجماع أهل الغوطة»، وذلك على خلفية انتشار أنباء حول عقد مفاوضات مع الحكومة. وطالب «الفيلق» أهالي مدينة حلب بـ«الصبر»، مؤكداً لهم «الانتصار» ومتوعداً «النظام بنهايته وباستهداف مواقعه حتى انتزاع السيطرة على كافة المناطق».

وكانت ميليشيا «جيش الإسلام» الناشطة أيضاً في الغوطة الشرقية رفضت قبل عدة أيام إجراء مصالحة مع الحكومة.