ميليشيا “تحرير الشام” تنفي نيتها الاندماج مع أي فصيل في إدلب

0
11

نفت “هيئة تحرير الشام” نيتها الاندماج مع أي فصيل عسكري في محافظة إدلب، وذلك بعد أيام من حديث عن قبولها لحل نفسها بشكل كامل.
وقال مسؤول إدارة الشؤون السياسية في “الهيئة”، يوسف الهجر، اليوم، الجمعة 18 من أيار، إن الحديث عن وجود جولات اندماجية أو جبهوية بين “تحرير الشام” مع أي من الفصائل بما فيها “فيلق الشام” غير صحيح.
وأضاف عبر “تلغرام” أن الأمور التي تخص البنية التنظيمية لـ”الهيئة” غير خاضعة للتفاوض أو المساومة خارج البيت الداخلي، وضمن الثوابت والمبادئ التي قامت عليها، مع الاستمرار على “تحقيق مصلحة أهل الشام بما يحفظ جهادهم وثورتهم وتحقيق أهدافها”.
ويتزامن نفي “الهيئة” مع ترقب ولادة تشكيل عسكري جديد من فصائل “الجيش الحر”، بدعم رئيسي من تركيا.
وقالت تسيقيات المسلحين، السبت الماضي، إن التشكيل المدعوم تركيًا يضم فصائل “الحر” في الشمال أبرزها “جيش إدلب الحر”، “جيش العزة”، “جيش النصر” و”الفرقة الساحلية الأولى”. بالإضافة إلى “فيلق الشام” الذي يرأس التشكيل، والذي دخل إلى التحالف العسكري الجديد بعد ضغوط كبيرة.