ميليشيا “الجيش الحر” تتوعد بتصفية خالد خوجة ولؤي حسين

0
46

أنقرة|

أصدرت ميليشيا “الجيش الحر”، مذكرة توقيف بحق خالد خوجة متزعم “ائتلاف الدوحة” ورئيس تيار بناء الدولة لؤي حسين، وذلك بتهمة الخيانة العظمى، لتعمدهما إهانة “العلم السوري الحر”، بحسب المذكرة.

ودعت المذكرة المشتركة التي حررتها كل من حركة تطلق على نفسها تسمية “الإخلاص العليا لحماية الثورة السورية” و”لواء المهام السري”- فصيل تابع للجيش الحر- مع بعض القوى الأخرى ونيابة عن جميع الفصائل المسلحة، دعت في تهديد مباشر لها إلى استقالة جميع السياسيين العاملين في هذه المنظومة “الائتلاف”، بتقديم استقالتهم خلال فترة لا تتجاوز أربعة أيام من تاريخ الإصدار، وذلك حرصاً على سلامتهم، ولعدم ملاحقتهم وتصفيتهم من قبل تلك الفصائل على الأراضي السورية.

وذكّرت بضرورة تشكيل جسم سياسي يتوافق مع تطلعات الفصائل المسلحة التي وصفتها بالممثل الشرعي لـ”الثورة السورية”، منوهة بأن كل من يتعامل مع “الائتلاف” من دول وأفراد بأنهم يتعاملون مع أشخاص لا يمثلون إلا أنفسهم.

وسبق أن أصدرت حركة الإصلاح بياناً مشابهاً بتاريخ 14 آب 2014 بحق رئيس الائتلاف السابق أحمد الجربا، والعقيد عبد السلام الحميدي، ثم مذكرة توقيف بحق معاذ الخطيب بتهمة إضعاف “الثورة السورية”، وأيضاً واحدة أخرى بحق زهران علوش.