ميشيل كيلو يهاجم “الائتلاف المعارض”.. ويهدد ملوحاً بالاستقالة

0
47

أنقرة|

شن المعارض السوري ميشيل كيلو هجوماً على “الائتلاف السوري”، مهدداً بالاستقالة منه خلال ١٥ يوماً.

وفي مقابلة مسجلة نشرها ناشطون معارضون على مواقع التواصل الاجتماعي، قال كيلو: “تم تشكيل الائتلاف ليساهم في إدارة أزمة سورية وليس حلها وإلى اليوم لم يوفق الائتلاف برجل يتولى رئاسته“.

وأضاف: إنه “لن يقبل بانتخاب رئيس الائتلاف كما حصل سابقاً”، مشدداً على أن انتحاب رئيس الائتلاف يجب أن يكون بناء على معايير وشروط، ومهدداً بأنه خلال خمسة عشر يوماً سأترك الائتلاف.

واعتبر كيلو أن “الائتلاف ليس جهة فاعلة سياسياً وليس جهة فاعلة وطنياً، وكل الجهود التي بذلتها والمشاريع والاقتراحات والخطط فشلت، بالنهاية أنا لماذا أتحمل مسؤولية أخطاء أنا ضدها وأنا لم أرتكبها وهي تؤثر حتى على كرامتي الشخصية”، حسب كلامه.

وتابع قائلاً: “أنا ولائي للشعب السوري وأنا في الحقيقة أعتذر للشعب السوري لأنني شاركت في مؤسسة لم تخدمه“.

ورأى كيلو أن “الأزمة في سورية تتعقد أكثر فأكثر بسبب عدم وجود رغبة دولية في إيصال الصراع السوري إلى حل”، معتبراً: إن “هناك رهانات إقليمية ودولية مرتبطة بالصراع في سورية، وهذا الصراع لن يجد له حلاً قبل تحقيق تلك الرهانات، وخاصة الرهانات الأميركية الإسرائيلية ضد روسيا وإيران”، حسب قوله.