ميالة لاتحاد المصدرين  : وزارة الاقتصاد ستقدم كل التسهيلات المتعلقة بتصدير المنتج السوري

0
46

دمشق – عدنان نيربية 

في إطار الاهتمام الكبير الذي توليه وزارة الاقتصاد والتجارة الخارجية لقطاع التصدير وحل كل ما يعترض تطوره من إشكاليات أو معوقات، بحث وزير الاقتصاد والتجارة الخارجية الدكتور أديب ميالة مع رئيس وأعضاء مجلس إدارة اتحاد المصدرين السوري مواضيع تأمين تسهيلات النقل والشحن الداخلي والخارجي، وإمكانية تخفيض تكاليفه وتأمين وسائله، ودور الجهات المختلفة في هذا المجال ومنها اتحاد المصدرين السوري، مع ضرورة قيامه من خلال وزارة الاقتصاد والتجارة الخارجية بالتواصل والتنسيق مع وزارة النقل لتوفير المتطلبات اللازمة.

وناقش الاجتماع  واقع القدرات التصديرية السورية حالياً، وضرورة مساهمة الاتحاد بتعزيز الرقابة على عنصر الجودة ومطابقة المواصفات وعمليات الفرز والتعبئة والتوضيب والتغليف، من خلال العمل على شركة لمراقبة الصادرات يتولاها الاتحاد على أن تنطلق هذه الشركة بالعمل خلال ستون يوماً، مع ضرورة اعتماد مراكز خاصة بتوضيب وتعبئة المنتجات الوطنية المتاحة للتصدير، بما يحقق زيادة إمكانية انسياب المنتجات السورية إلى أسواق الدول المستهدفة دون عوائق فنية أو مخالفة بالمواصفات حيث تنعكس النتائج السلبية لمخالفة المواصفات ليس على المنتج فقط، وإنما على سمعة المنتجات السورية ورواجها دولياً، وهذا الأمر غير مسموح به على الإطلاق.

وتطرق الاجتماع الى كيفية تأمين تسهيلات النقل والشحن الداخلي والخارجي، وإمكانية تخفيض تكاليفه وتأمين وسائله، ودور الجهات المختلفة في هذا المجال ومنها اتحاد المصدرين السوري، مع ضرورة قيامه من خلال وزارة الاقتصاد والتجارة الخارجية بالتواصل والتنسيق مع وزارة النقل لتوفير المتطلبات اللازمة.

واتفق المجتمعون على ضرورة التوسع بالتصدير للدول الصديقة التي تفتح أسواقها للمنتجات السورية كا (روسيا الاتحادية و إيران و العراق..)   من خلال زيادة التسهيلات من قبل  وزارة الاقتصاد والتجارة  الداخلية والخارجية لتصدير المنتج السوري.

واستمع ميالة الى مطالب ومقترحات  أعضاء الاتحاد حول اهمية الاسراع  بعقد اجتماعات خاصة للبدء باعتماد المصدرين، وضرورة تمديد إيقاف تعهدات قطع التصدير، وقد طالب الاتحاد بالحصول على دعم مالي للقيام بدعم الشحنات الأولى لإيران ودعم المعارض السورية فيها بالإضافة إلى دعم فتح صالة عرض دائمة لتسويق المنتجات السورية في طهران، وقد وعدت الوزارة بدراسة المقترح.