مون: يجب التحرك سريعا لمعالجة الوضع الإنساني في سوريا

0
38

نيويورك|

دعا الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون مجلس الأمن، الأربعاء 24 حزيران، إلى التحرك العاجل بشأن سوريا في ظل الانتهاكات اليومية لحقوق الانسان هناك.

وقال بان كي مون “أطلب أيضا من المجلس القيام بتحرك عاجل في مواجهة استمرار الفظائع والانتهاكات لحقوق الانسان في سوريا على أساس يومي”، مضيفا أن “عدم التحرك سيدفع بسوريا لمزيد من الفوضى ويحرم البلد من مستقبل سلمي ومزدهر”.

وفي تقريره الشهري إلى مجلس الأمن التابع للمنظمة الدولية بخصوص وصول المساعدات إلى سوريا، لم يحدد بان كي مون نوع التحرك.

ووجهت مسؤولة المساعدات السابقة بالأمم المتحدة فاليري أموس في نيسان مناشدة لفرض حظر للأسلحة وعقوبات على منتهكي القانون الإنساني.

وقال الأمين العام للأمم المتحدة إن نحو 12.2 مليون شخص في سوريا يحتاجون لمساعدات بينهم أكثر من 5 ملايين طفل. ونزح نحو 7.6 مليون شخص نزوحا داخليا بينما فر أكثر من 4 ملايين إلى دول مجاورة وفي شمال إفريقيا.

ولم ينجح مجلس الأمن في العام الماضي في إحالة الحرب الدائرة في سوريا منذ 4 سنوات إلى المحكمة الجنائية الدولية لوقوع جرائم حرب وجرائم أخرى ضد الإنسانية.