موقع أمريكي: الروس باتوا يضغطون على القوات الأمريكية في شرق سوريا

0
452

نشر موقع “بوليتكو” الأمريكي تقريراً أعدته لارا سيلغمان وبيتسي وودراف سوان، قالتا فيه إن الروس باتوا يضغطون على القوات الأمريكية في سوريا.

وجاء فيه, أن القوات الروسية تقوم بالزحف نحو المناطق التي تسيطر عليها القوات الأمريكية في شرق سوريا فيما يقول المسؤولون الأمريكيون إنها حملة للضغط على القوات الأمريكية وإخراجها من سوريا بالكامل.

ونقل عن مسؤولين أمريكيين حاليين وآخر سابق قولهم، إن الاحتكاك المتزايد بين القوات الأمريكية والروسية في سوريا يأتي في ظل عدم الثقة بين مجتمع الأمن القومي والرئيس دونالد ترامب بشأن طريقة التعامل مع موسكو.

وتأتي التحركات الروسية في سوريا على خلفية التقارير التي كشفت عن منح وحدة سرية في الجيش الروسي مكافآت لحركة طالبان كي تقوم باستهداف القوات الأمريكية والحلفاء في أفغانستان.

وأدت التقارير إلى خلافات بين الحزبين وسط اتهامات للرئيس بأنه كان يعرف عن الجهود الروسية منذ أشهر ولكنه اختار الصمت. ونفى ترامب أي علم بالتقارير لكن مسؤولين دفاعيين غربيين أكدوا للمجلة صحتها فيما تقوم المخابرات الأمريكية بالنظر فيها وانتقدت الإعلام لنشر الأخبار عنها.

وجاء الكشف عن برنامج المكافآت الروسية وسط احتكاكات متزايدة في منطقة أخرى وهي سوريا. حيث دعمت روسيا دمشق فيما دعم الأمريكيون الأكراد الذين يريدون إقامة منطقة حكم ذاتي فعلية في شمال- شرق سوريا.

ولم يمنع هذا من تواصل الطرفين طوال الحرب من أجل منع حدوث مواجهات في ساحة حرب مزدحمة. ف

في العام الأول من حكم ترامب دفع البيت الأبيض البنتاغون لزيادة التعاون مع الجيش الروسي في سوريا، حسبما قال ثلاثة من مسؤولي إدارة ترامب السابقين.

وكان الأمر مزعجاً لأعضاء في مجلس الأمن القومي,  وقال أحد المسؤولين السابقين: “أخبرونا بضرورة العمل مع روسيا وعدم تجاهلهم” و”فعلنا ولكننا حددنا التعاون” لمنع التصادم. ولم يحدث أي تصادم دموي بين الروس والأمريكيين باستثناء واحد عام 2018 عندما تم استهداف الجيش السوري مع مقاتلين روس يعملون في شركة واغنر للتعهدات الأمنية.

ويقول مسؤولان أمريكيان إن الجيش الأمريكي واجه الروس أكثر من مرة في سوريا.

وتقوم روسيا بنشر قواتها قريباً جداً من المواقع الأمريكية في منطقة دير الزور، شرق سوريا.

ويتفاعل الجيشان عدداً من المرات في الأسبوع، إن لم تكن الاحتكاكات يومية مقارنة مع الاحتكاكات الشهرية في العام الماضي.

واستطاع الطرفان حتى الآن نزع فتيل الأزمة بدون عنف، حسبما قال ضابط أمريكي, إلا أن مسؤولين أمريكيين تحدثوا عن محاولات روسية مع شركائها السوريين والقوات التابعة لإيران لدفع أمريكا الخروج من سوريا وبشكل كامل.

وفي بداية الشهر الماضي نشر موقع “بريكينغ ديفنس” أن القوات الأمريكية والروسية دخلت مواجهة استمرت ساعات في شمال- شرق سوريا, وأكد مسؤول أمريكي الحادث للموقع ولكنه أكد أنه لم يتطور للعنف.