موظفو حكومة الائتلاف «المؤقتة» يشكون رئيسهم إلى قطر ويتهمونه بالسرقة

0
37

 

قالت مصادر في حكومة الائتلاف المعارض أن موظفيها سيشتكون على رئيسهم، أحمد طعمة، إلى قطر، مطالبين بسحب الدعم المقدم له متهمين إياه بـ«الاستئثار بالدعم الأخير الذي وصل من القطريين»

وأفاد موقع «زمان الوصل» المعارض أن طعمة أصدر اليوم تعليماته لمحاسبي «الوزارات» تقضي بإعداد جداول لرواتب الموظفين المستمرين والمفصولين لتوزيع رواتب الشهر الأول والثاني من العام الجاري فقط، واعتبار الفترة ما بين ١٥- ٣-٢٠١٥ حتى ١ – ٧- ٢٠١٥ كعمل طوعي لا يتقاضى لقاءها الموظفون المستمرون أي مقابل.

وأشار المصدر إلى أن تعليمات طعمة تضمنت حسم مبلغ ١٠٠٠ دولار أمريكي تم توزيعها للموظفين كسلفة على الراتب في الشهر الأول من العام الجاري، ومبلغ ٥٥٠ دولار أمريكي تم توزيعها للموظفين المستمرين في تركيا على أساس أنها سلفة عن راتب الشهر الخامس، بعد أن وزعت لهم على أساس أنها سلفة عن رواتب الشهر المشار إليه.

وبذلك لن يتقاضى الموظفون سوى رواتب الشهر الأول والثاني من هذا العام بعد حسم مبلغ ١٥٥٠ دولار أميركي من مستحقاتهم، ليبقى لهم في ذمة الحكومة راتب نصف الشهر الثالث، واعتبار بقية الأشهر التي عملوا خلالها كعمل طوعي.

وأفاد المصدر بأن ذلك يقتضي بأن يتقاضى الموظف الذي راتبه لا يتجاوز ١٠٠٠ دولار بالشهر مبلغ لا يزيد عن ٤٥٠ دولار عن فترة عمل تزيد عن سبعة أشهر، في حين سيقبض أحمد طعمة مبلغ ١٢٠٠٠ دولار، بينما يقبض وزراؤه مبلغ ١٠٠٠٠ دولار.

وتوقع المصدر أن تشهد الساعات القادمة إضرابات واستقالات جماعية داخل الحكومة من قبل موظفيها، حيث إن موظفي الأمن في الحكومة الذين لم ينقطعوا يوماً واحداً عن دوامهم خلال الأشهر الطويلة السابقة عبروا عن استيائهم من تعليمات طعمة، مشيرين إلى أنهم كانوا يقضون معظم يومهم في السهر على حماية مقر الحكومة وأمن أحمد طعمة الذي قضى فترات طويلة من الفترة السابقة متنقلاً من دولة إلى أخرى ليقبضوا لقاء تعبهم ٤٥٠ دولار بينما يتقاضى هو ١٢٠٠٠ دولار.

وفي ذات السياق، وجهت رئيسة الديوان في ما يسمى «وزارة التربية والتعليم» بحكومة الائتلاف «المؤقتة»، هنادة الرفاعي، نداء إلى دولة قطر طالبتهم فيه بعدم دعم المؤقتة بأي مبلغ مالي لأنهم يسرقونها، حسب تعبيرها، مشيرة إلى أن المبالغ التي تتلقاها الحكومة يتم استخدامها للإبقاء على المؤقتة قائمة برئيسها ووزرائه، وذلك حسب ما نشرت عبر صفحتها الشخصية على موقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك”.

كما أعلنت “الرفاعي” في ذات المنشور الذي قالت إنها كتبته من داخل مكتبها في وزارة التربية والتعليم، عن استقالتها مشيرة إلى أن حكومة طعمة سترد على منشورها بفصلها من العمل مثلما فصلت من عملها لدى حكومة النظام قبل اعتقالها.

وكانت مواقع المعارضة قد أعلنت وصول مبلغ ٥ ملايين ليرة تركية من قطر كدعم لحكومة الائتلاف، واعدة بأن دعمها هذا سيستمر شهرياً.