موسكو ستقدم الدعم لإيران وسط ضغوط العقوبات الأمريكية المستمرة وانتشار فيروس كورونا المستجد

0
133

موسكو ـ وكالات: أعلنت وزارة الخارجية الروسية، اليوم الاثنين، أن موسكو ستقدم المساعدة لإيران وسط ضغوط العقوبات الأمريكية المستمرة وانتشار فيروس كورونا المستجد.

وجاء في بيان وزارة الخارجية الروسية : “على خلفية التقارير الواردة عن تزايد انتشار الوباء الناجم عن فيروس كورونا، لا يسعنا إلا ان ننبه إلى الوضع غير العادل وغير المتكافئ الذي أصبحت فيه جمهورية إيران الإسلامية … وقال الرئيس الإيراني حسن روحاني مؤخراً .. تشكل العقوبات الأميركية الأحادية غير القانونية التي تم فرضها في مايو 2018 ، كجزء من حملة “أقصى الضغط” عقبة قوية أمام المكافحة الفعالة ضد الوباء، إن سبب وقوع العديد من الضحايا … لا يكمن فقط في المرض نفسه، ولكن أيضًا في حقيقة أن الولايات المتحدة تمنع عن عمد من مواجهته”.

وشدد البيان، على أن ” السياسة الأمريكية اللاإنسانية تثير الأسف والقلق الشديد”.

وأضاف بيان الخارجية:” نحث الولايات المتحدة بقوة على مواجهة الحقيقة واتخاذ قرار ..على الفور لرفع القيود العقابية المفروضة على حقوق الإنسان الأساسية في إيران. إن الوباء العالمي ليس الوقت المناسب لتسوية الحسابات الجيوسياسية…”.

وأكدت الخارجية الروسية “من جانبنا، نؤكد من جديد التزامنا المبدئي بالحفاظ على “الصفقة النووية” …. والعمل الروسي في هذا الاتجاه مدعوم بمشاريع موازية واسعة النطاق ومساعدة الاقتصاد الإيراني الذي يمر بمحنة “.

وأضاف البيان “تطالب موسكو، في ظروف انتشار فيروس كورونا في إيران، الولايات المتحدة برفع العقوبات عن طهران”.

وفي نفس السياق، أعلن المتحدث باسم وزارة الخارجية الصينية، قنغ شوانغ، اليوم الاثنين، عن دعوة بلاده للدول المعنية إلى رفع العقوبات على الفور عن إيران، في الوقت الذي تكافح فيه طهران، للتعامل مع جائحة فيروس كورونا المستجد المسبب لمرض “كوفيد-19”.

هذا وأرسلت الإمارات، اليوم الاثنين، مساعدات إلى إيران لدعمها في مواجهة فيروس كورونا المستجد  (كوفيد-19).

ودعا الرئيس الإيراني، حسن روحاني، في كلمة متلفزة صباح اليوم الاثنين، المواطنين إلى البقاء في المنازل وإلى التعاون مع السلطات الحكومية والطواقم الطبية في مواجهة فيروس كورونا المستجد.

هذا وصنفت منظمة الصحة العالمية، يوم 11 آذار/مارس الجاري، فيروس كورونا المستجد المسبب لمرض “كوفيد-19″، “جائحة”، مؤكدة أن أعداد المصابين تتزايد بسرعة كبيرة.