موسكو تتهم أطرافا يقيادة حملة من أجل تشويه روسيا وسورية

0
31
A screengrab taken on May 12, 2014, from a video released by Nigerian Islamist extremist group Boko Haram obtained by AFP shows girls wearing the full-length hijab holding a flag reading "There is no god, but Allah" and "Mohammed is Allah's prophet" at an undisclosed rural location. Boko Haram released a new video on claiming to show the missing Nigerian schoolgirls, alleging they had converted to Islam and would not be released until all militant prisoners were freed. A total of 276 girls were abducted on April 14 from the northeastern town of Chibok, in Borno state, which has a sizeable Christian community. Some 223 are still missing. AFP PHOTO / BOKO HARAM RESTRICTED TO EDITORIAL USE - MANDATORY CREDIT "AFP PHOTO / BOKO HARAM" - NO MARKETING NO ADVERTISING CAMPAIGNS - DISTRIBUTED AS A SERVICE TO CLIENTS

انتهت جلسة مجلس الأمن الخاصة بسورية اليوم الخميس في نيويورك دون تصويت على مشروع قرار بإقرار هدنة في الغوطة الشرقية.

كانت كل من السويد والكويت تقدمتا بمشروع قرار ينادي بإقرار هدنة مدتها 30 يوما وينص على تقديم المساعدات الإنسانية لأبناء المنطقة.

واعلنت روسيا الخميس ان لا اتفاق في مجلس الامن الدولي على وقف لاطلاق النار في سوريا يستمر ثلاثين يوما بهدف السماح بايصال المساعدات الانسانية واجلاء الجرحى.

واقترح السفير الروسي فاسيلي نيبينزيا تعديلات على مشروع القرار الذي يتم التفاوض في شانه منذ نحو اسبوعين على وقع استمرار الهجوم الذي تشنه قوات النظام السوري على الغوطة الشرقية، المعقل الاخير للفصائل المعارضة قرب دمشق.

وأضاف نيبنزيا إنه  يتعين على مجلس الأمن التوصل إلى قرار واقعي يمكن الاتفاق بشأنه .

وتابع  وقف الأعمال العدائية أمر مهم للغاية، ولكن السؤال هو: كيف يتم؟ وما هي آليات تطبيقه؟ .

وأفاد المندوب الروسي، أن الجهات التي اقترحت تطبيق هدنة إنسانية لا تدرك أبعاد الموقف هناك (..) لكن روسيا ستواصل عملها من أجل إحلال السلام وحل الأزمة (..) وهناك أطراف تقود حملة من أجل تشويه روسيا وسورية.

وتابع قائلا لأعضاء المجلس  سأوزّع عليكم تعديلات على مشروع القرار الذي أفهم أنكم كنتم مستعدين للتصويت عليه اليوم .

وفي الأثناء، يعقد مجلس الأمن جسلة طارئة، دعت إليها موسكو لمناقشة الوضع الحالي في الغوطة الشرقية.

وتقع الغوطة الشرقية ضمن مناطق  خفض التوتر التي تم الاتفاق عليها في مباحثات أستانة عام 2017، بضمانة من تركيا وروسيا وإيران.