مواطنو جرمانا يشتكون انقطاع التيار الكهربائي غير المنتظم ومديرية الكهرباء توضح السبب وتقدم الحل

0
38
Transmission tower

ريف دمشق-بشرى برهوم |
يعانى عدد من مواطني منطقة جرمانا بريف دمشق منذ قرابة الشهر من حالات انقطاع الكهرباء غير المنتظمة ومن الانقطاعات المتكررة خلال فترة التغذية كما وليس هناك وقت محدد للتقنين حيث وصلت ساعات التقنين فيها إلى أكثر من 12 ساعة في اليوم.
أخبار سورية والعالم رصدت آراء عدد من سكان جرمانا الذين رأوا أن واقع الكهرباء في المدينة سيء للغاية وأن مراكز التحويل تعاني من فصل متكرر بسبب زيادة الحمولات التي تم وضعها بالخدمة أو من خلال تجزئة الحمولات مطالبين بضرورة صيانة جميع مراكز التحويل وموازنتها فانقطاع الكهرباء بشكل غير منظم ولأوقات طويلة يؤثر سلبا على موضوع المتطلبات المنزلية الاساسية للمواطنين .
وأشار المواطنون إلى أن الضغط السكاني الذي طال المدينة نتيجة نزوح ألاف العائلات من مختلف المناطق خلال سنوات الحرب والاعتماد المتكرر للكهرباء في سبب هذه الانقطاعات المتواصلة في الشبكة الكهربائية.
وفي إطار ردها على معاناتهم واستكمالا للإجراءات التي اتخذتها وزارة الكهرباء لمواجهة ازدياد الطلب على الطاقة الكهربائية وتوفيرها للمواطنين باشر قسم كهرباء جرمانا في ريف دمشق بتنفيذ مشروع تأمين الكهرباء وتغذية عدة مناطق فيها بحسب مدير قسم كهرباء جرمانا المهندس غياث عيده في تصريح لمندوب سانا.
وبين عيده أن زيادة الحمولات على شبكات الكهرباء سبب هذه الانقطاع مشيرا إلى أنه تم زيادة استطاعة 3 مراكز تحويل في منطقتي النسيم والروضة وتركيب محولتين جديدتين في منطقة دف الصخر لتخفيف أعباء الحمولة الزائدة عن المركزين /133/ و/76/ في دف الصخر وتخفيف التقنين وحل مشكلة الكهرباء الغير منتظمة في المنطقة حيث تم زيادة استطاعة مركز تحويل /111/ في منطقة النسيم من /630/ كيلو فولط إلى /1000/ كيلو فولط و الثانية من /400/ الى /630/ كيلو فولط بينما تم زيادة استطاعة مركز تحويل /49/في منطقة الروضة من 1000 إلى 1600 كيلو فولط في حين محمولتي دف الصخر فهي باستطاعة 1000 كيلو فولط تغزي تجمع خلف الفرن الألى ونهاية طريق المزارع.
أحد عمال شبكة كهرباء ريف دمشق بين أن زيادة الحمولة على المحطات بسبب اقبال الناس الكبير على الكهرباء في التدفئة سبب الانقطاع المتكرر لها مما دفع مديرية الكهرباء في مدينة جرمانا إلى تبديل المحولات التي كانت موجودة بمحولات أكبر استطاعة لتخفيف الحمولة عن المحولات الموجودة سابقا مؤكدا أنه في الساعات القليلة القادمة ستكون جميع المحولات في الخدمة .
واشار العامل إلى أن ورشات الشركة العامة لكهرباء ريف دمشق وعمال قسم كهرباء جرمانا كانوا في حالة جهوزية تامة واستنفار على مدار الساعة لمعالجة كافة الحمولات الزائدة التي ظهرت على بعض مراكز التحويل في المنطقة بالإضافة إلى معالجة كافة الأعطال الطارئة الحاصلة على الشبكة الكهربائية.