مهرجان صنع في سورية ..حسن التعامل والتنظيم الجيد والحسومات الكبيرة اكسبته ثقة المستهلك

0
113

دمشق –وداد عمران

اثبت مهرجان “صنع في سورية” الذي تقيمه غرفة صناعة دمشق وريفها في صالة الجلاء الرياضية بالمزة انه مهرجان للتسوق بكل معنى الكلمة جاء ذلك من خلال المصداقية التي حصل عليها من رواد مهرج

اناته التي اقامها في السنوات السابقة لتميزه بالتنظيم الجيد والاسعار المناسبة للمستهلكين للعروض للعروض والحسومات الكبيرة المقدمة من الشركات المشاركة فيه.

طلال قلعجي رئيس اللجنة المنظمة للمعرض قال ان هذه الدورة من المهرجان تميزت بكثرة عن  سابقاتها نظرا للعروض التي قدمتها الشركات والتي وصلت الى 100 بالمئة حيث لاقى اقبالا كبيرا من المواطنين الذين عبروا عن فرحتهم ورضاهم لهذه 

العروض ,حيث كانت نسبة الشراء والمبيعات كبيرة جدا وفاقت الدورات العادية  كما ان زيارة السيد الرئيس بشار الاسد الى المعرض اعطت دفعا كبيرا للمواطنين للشراء وقيمة اضافية للمهرجان اضافة الى المودة والمحبة التي تجمع المنتجين والبائعين .

وعن بن حسيب الذي يتميز بالجودة قال ان الاقبال على شراء البن كان كبيرا جدا حيث كسرنا الاسعار لكي يستطيع الناس شراء البن المتميز بطعمه ورائحته الذكية.

فيما اعتبر المشارك في المهرجان  محمد عزام من مؤسسة غسان قسومة لبيع التمور  أن المشاركة فى المهرجان وهي الاولى اتاحت لنا الفرصة للتعريف بمنتجاتنا مشيرا الى العروض والحسومات المقدمة من الشركة لافتا الى اننا حققنا سمعة جيدة وطيبة وهذا يشجعنا على تكرار المشاركة في المعارض .

بدوره اشار احمد سردار مدير تسويق مرتديلا هنا اننا اعتدنا على المشاركة في مهرجان صنع في سورية الذي اضاف لنا الكثير من الاهمية والتعريف بمنتجاتنا التي حققت سمعة جيدة من خلاله حيث كانت هذه الدورة متميزة جدا جدا ولاقت اقبالا كبيرا من المواطنين  وهذا مايدفعنا لتكرار تجربتنا في هذا المهرجان الذي يتميز بكل دورة عن الاخرى.

وعن مشاركته في المهرجان اعتبر امير حجازي من شركة /نيو بارك/ اجبان والبان ان مشاركته اعطت له دفعا جديدا للمشاركة مرات قادمة من خلال الاقبال الكبير للمواطنين  على الشراء حيث كسرنا الاسعار الى النصف لكي يتمكن المواطنون بمختلف اوضاعهم .

رئيس المبيعات في الشركة العربية المتحدة للصناعة الدبس أكرم عبد العالي اوضح ان نسبة الحسومات على منتجات الشركة تراوحت بين 15 و 40 بالمئة في جناح المؤءسسة العامة للصناعات النسيجية التابعة لوزارة الصناعة الذي ضم أربع شركات عرضت تشكيلة واسعة من المنتجات عالية الجودة ولا سيما القطنية منها حيث كان اقبال المستهلكين عليها كبيرا.

بدوره أحمد دوالبي من شركة مكسيكان للألبسة الجاهزة أشار إلى أن الشركة حريصة على المشاركة بالمهرجان منذ دورته الاولى لاثبات تواجد منتجاتها بالسوق لافتا الى ان هذه الدورة من المهرجان في شهر رمضان شهدت تقديم عروض كبيرة ومنافسة قوية بين الشركات العارضة.

ولفت ياسين الحمصي من شركة مختصة ببيع التمور الى ان مشاركتهم بالمهرجان هي الأولى وأن معروضاتهم لاقت رواجا واقبالا كبيرا مؤكدا أنه حقق من خلال المهرجان شهرة وسمعة جيدة الأمر الذي يشجع على تكرار التجربة والمشاركة بالمرات القادمة.

من جهتها مروى تقالة مندوبة شركة فروستي الخاصة ذكرت أن منتجات الشركة بالمهرجان تضمنت طيفا واسعا من الصناعات الغذائية كالبقوليات والمربيات والمعلبات بأسعار مقبولة لافتة إلى ان المهرجان في دورته هذه

تميز بالحسومات الكبيرة التي تراوحت بين 25 و 30 بالمئة بهدف تقديم السلعة الجيدة وبأسعار منافسة.

واعتبر علي علي من الشركة السورية للالبسة الجاهزة وسيم أن المشاركة في المهرجان تقليد ثابت للشركة لاثبات وجودها وحضورها القوي والمنافس للقطاع الخاص لافتا إلى أن ما قدمته الشركة خلال المهرجان من عروض مختلفة على المنتجات وبأسعار مغرية وحسومات وصلت الى 40 بالمئة أسهم في زيادة الإقبال على منتجاتها التي تتمتع بالجودة والوثوقية.

ورات جمانة صالح مديرة التسويق التجاري بشركة فلورا للمحارم الصحية ان المهرجان شكل فرصة لطرح منتجات جديدة بالسوق والتعرف عن قرب على مدى رضا المستهلك ومدى ملاءمتها لاحتياجاته وذوقه بشكل عام وبالتالي تحسين المنتج الجديد ومواصفاته كافة.

ورأى عدد من المواطنين منهم سيف الدين بعقور أن المهرجان أتاح المجال لأصحاب الدخل المحدود للحصول على حاجاتهم الاساسية بأسعار مقبولة خاصة أن المواطن يمكنه تسوق جميع مستلزماته من مكان واحد ما يوفر عليه عناء التنقل بين الاسواق.