مهرجان الشام الدولي للجواد العربي الأصيل .. فعاليات متنوعة

0
50


دمشق – نيفين عيسى

شهد مهرجان الشام الدولي للجواد العربي الأصيل الذي اقيم مؤخراً فعاليات ونشاطات مختلفة ، في ظل حضور شعبي لافت.

المهرجان الذي تنظمه الجمعية السورية للخيل العربي الأصيل ، أقيم على أرض مدينة المعارض القديمة برعاية وزارات كل من السياحة والإعلام والزراعة – والقيادة المركزية لحزب البعث العربي الاشتراكي- الإتحاد الرياضي العام- محافظة دمشق – الاتحاد العربي السوري للفروسية ، وذلك بحضور كل من وزراء السياحة المهندس محمد رامي رضوان مرتيني والإعلام عماد سارة والزراعة أحمد القادري والشؤون الاجتماعية والعمل ريما القادري والمستشارة السياسية والإعلامية لرئاسة الجمهورية الدكتورة بثينة شعبان وعضو القيادة المركزية لحزب البعث الدكتور مهدي دخل الله وعدد من رؤساء المنظمات الشعبية والنقابية وأعضاء مجلس الشعب وشخصيات اجتماعية وفنية واقتصادية وحضور شعبي كبير.

(المهرجان.. رمزية وارتباط بالذاكرة)

وزير السياحة المهندس محمد رامي رضوان مرتيني أشار خلال الافتتاح إلى رمزية مهرجان الشام للجواد العربي الأصيل لتزامنه مع ذكرى الجلاء واستقلال سورية إضافة لما يمثل الجواد الأصيل من قيم الشجاعة والأصالة والمروءة لدى عموم الذاكرة العربية والسورية المتمسكة بتاريخها وأصالتها وحضارتها.

بدوره وزير الزراعة لفت إلى أهمية أن يقام مهرجان خاص بالخيول ، سيما وأن سورية تعتبر أحد أهم مواطن النشوء للخيل العربي الأصيل إضافة لعمل وزارة الزراعة الدائم والمستمر لدعم وتربية الجواد العربي وتشجيع أي نشاط يظهر العادات والتقاليد العربية الأصيلة المتعلقة بالخيل وحمايته.

بدوره ، رئيس اللجنة المنظمة لمهرجان الشام للجواد العربي الأصيل وعضو المنظمة العالمية للجواد العربي السيد باسل جدعان بيّن أن مهرجان الشام للجواد العربي الأصيل وما يحمله من معانٍ سامية يدل على أهميته وارتباطه بتراث الآباء والأجداد الحافلة بالبطولة والفروسية والانتصارات ، منوهاً إلى شمولية فعاليات المهرجان لثقافة وحضارة سورية من فلكلور وعروض فنية.

بدأ حفل الافتتاح الذي حمل أسم “أصالة وتراث” بالوقوف دقيقة صمت على أرواح الشهداء وعزف النشيد العربي السوري ومن ثم عرض فيلم خاص عن تاريخ سورية بمناسبة عيد الجلاء ، تلاه عرض فني راقص لفرقة جلنار حمل أسم “فرسان” يحاكي تاريخ الجواد العربي وأهميته.

المعرض تضمن عروضاً وسباقات ومزادا للخيول العربية الأصيلة، وفقرات فنية فلكلورية راقصة, إضافة إلى معارض مرافقة للحرف الخاصة بالخيول والصناعات التقليدية والتراثية ، وكذلك شارع الأكل الذي ضم 30 مطعما من أهم المطاعم وهواة فن الطهي لتقديم أشهى الأطعمة والأطباق والأصناف العربية والغربية والشعبية.

(مسير الشام الكبرى للخيول العربية الأصيلة) 

ضمن فعاليات مهرجان الشام للجواد العربي الأصيل أقيم مسير الشام الكبرى للخيول العربية الأصيلة بمشاركة فرسان سوريين وعرب وأجانب ، وبدأ المسير بأجواء كرنفالية وكشفية من أمام المتحف الوطني مروراً بقلعة دمشق وساحات المرجة، المحافظة، النجمة، الروضة، المالكي، ومن ثم ساحة الأمويين ليختتم المسير على أرض مدينة المعارض القديمة.

كما تضمنت فعاليات المهرجان عروضا للخيول العربية الأصيلة وفقرات فنية وفلكلورية متنوعة تحاكي تراث المنطقة العربية ، قدمتها كل فرقة بعلبك اللبنانية للفنون الشعبية وكورال حياة المحبة المشارك من طرطوس تلتها عروض فنية غنائية ومسرحية راقصة لمواهب مشروع بكرا إلنا للأطفال.

(جولة في بلدتي معلولا وصيدنايا بريف دمشق) 

وضمن إطار مشاركة وزارة السياحة بفعاليات مهرجان الشام للجواد العربي الأصيل ، نظمت جولة للوفود الأجنبية المشاركة في بلدتي معلولا وصيدنايا بريف دمشق ، شملت زيارة لدير مارسركيس وباخوس وفج معلولا بالإضافة لديري مار تقلا وسيدة صيدنايا.

كما أقيم مزاد خاص بالخيول العربية الأصيلة وعرض فني راقص قدمته الفرقة الشركسية للتعريف بالفلكلور الشركسي ، وذلك على أرض مدينة المعارض القديمة بدمشق.

فعاليات المهرجان تضمنت أيضا سباقات متنوعة للخيول العربية الأصيلة على أرض نادي الرماية في الديماس ، شملت سبعة أشواط تم خلالها تتويج الفائزين الثلاثة الأوائل بكل شوط.

(شارع الأكل.. تجربة مميزة) 

ومن بين الفعاليات اللافتة تضمن المهرجان “شارع الأكل” كتجربة مميزة نظمتها شركة العلامة الزرقاء Bee order وشملت 30 مطعما وهواة فنون الطهي الذين تنافسوا لتقديم أشهى المأكولات العربية والغربية والشعبية المتميزة بالنظافة وشروط الصحة وبأسعار مخفضة، بالإضافة لإقامة العديد من المسابقات والأنشطة الترفيهية والفنية.

وخلال المهرجان ، انطلقت رحلة الكاتب والرحالة السوري عدنان عزام من ساحة الأمويين بدمشق والتي تحمل اسم “سورية العالم” من دمشق إلى موسكو، وهي رحلة تستغرق ثمانية أشهر متواصلة سيقطع خلالها الرحالة عزام خمسة آلاف كيلومتر على صهوة جواديه نيازك الشام وأماني الجولان للوصول إلى موسكو مرورا ببغداد وطهران واذربيجان.

فعاليات مهرجان الشام للجواد العربي الأصيل اختتمت بحضور الفارسة منال الجدعان الأسد الرئيسة الفخرية للاتحاد العربي السوري للفروسية والمهندس غياث الفراح معاون وزير السياحة ، وتضمن حفل الختام عروضا فنية فلكلورية وغنائية ومسرحية قدمتها كل من فرقتي جلنار للمسرح الراقص ومشروع بكرا إلنا للأطفال.