مهرجان التسوق الشهري صنع في سورية يتحدى ارتفاع سعر الصرف …

0
53


دمشق –هنادي القليح|

افتتحت غرفة صناعة دمشق و ريفها الدورة 86 من مهرجان التسوق الشهري”صنع في سورية” مساء اليوم في مدينة الجلاء بدمشق، بمشاركة قرابة مئة وخمسين شركة وبحضور شعبي واسع.

وأكد سامر الدبس رئيس غرفة صناعة دمشق وريفها أن الدورة 86 والتي واكبت ارتفاع سعر الصرف مقابل الليرة السورية ، هدفت وبالدرجة الأولى للتخفيف من وطأة هذا الارتفاع على المواطن السوري، مشيراً إلى أن المهرجان يتضمن سلع بنفس الأسعار على الرغم من ارتفاع سعر الصرف،لافتاً إلى أن تخفيض سعر المواد المعروضة في المهرجان يأتي دعماً من غرفة صناعة دمشق وريفها لليرة السورية،داعياً المواطنين للتسوق من خلال المهرجان والاستفادة من الحسومات والعروض على السلع وخاصة مع تزامن المهرجان واقتراب شهر رمضان المبارك ، وأشار الدبس إلى أن غرفة صناعة دمشق وريفها مستمرة بدعم أسر الشهداء من خلال المهرجان لتحقيق التكافل الاجتماعي بين الصناعي والمواطن.

طلال قلعجي رئيس القطاع الغذائي في غرفة صناعة دمشق وريفها ورئيس اللجنة المنظمة لمهرجان التسوق الشهري صنع في سورية أشار إلى أن الدورة 86 من المهرجان تميزت بتزامنها مع إقبال شهر رمضان المبارك الذي غالباً ما يشهد ارتفاعاً في اسعار السلع لدعم الأسعار وتوفير المواد الاساسية للمواطن السوري بأخفض الاسعار الممكنة   بالإضافة لتقديم العروض والحسومات المميزة محافظين بذلك على اسعار السلع بالاتفاق مع الشركات السورية لمنع تأثر المواد الأساسية التي يحتاجها المواطن بارتفاع سعر الصرف على حد قوله ،  ولفت قلعجي إلى أن العديد من الشركات تشارك في المهرجان في دورته 86 ولاول مرة والتي يقارب عددها حوالي 15 شركة،ويأتي ذلك كخطوة من الخطوات التي تدعمها غرفة الصناعة لدعم الصناعي السوري ومنحه فرصة الترويج لمنتجاته.

وكشف قلعجي أن الغرفة قد تحصل خلال اليومين القادمين على موافقة لإقامة خيمة رمضانية تستمر طيلة الشهر الفضيل لافتاً إلى أن التفاصيل سيصرح عنها بعد ايام ،واشار قلعجي إلى أن المهرجان قد ينتقل بعد عيد الفطر إلى الاردن بالتنسيق مع الجانب الاردني آملاً أن ينتقل منه إلى جميع الدول العربية.

يذكر أن المهرجان شهد في يومه الأول اقبالاً لافتاً ، ويستمر حتى 1 أيار.